رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غرفة الشركات: سياحة ذوى الاحتياجات الخاصة تمثل 10% من حجم السياحة عالمياً ونحتاج لتنميتها

سياحة وسفر

السبت, 14 يوليو 2018 20:19
غرفة الشركات: سياحة ذوى الاحتياجات الخاصة تمثل 10% من حجم السياحة عالمياً ونحتاج لتنميتهاعلى المانسترلى رئيس غرفة شركات السياحة بالإسكندرية

كتبت - فاطمة عياد

دعا على المانسترلى رئيس غرفة شركات السياحة بالإسكندرية إلى ضرورة الاهتمام بشكل كبير بسياحة ذوى القدرات الخاصة فى مصر خاصة أنها تمثل شريحة كبيرة من المجتمع حيث يصل عددهم تقريبا 11 مليون مواطن بما يعادل حوالى نسبة 10.4% من جملة المصريين ومن حقهم أن يجدوا راحة وسهولة فى إجازاتهم ورحلاتهم خاصة أن أنظار العالم كله حاليا تتجه الى هذه النوعية من السياحة.

وأشار رئيس غرفة شركات السياحة فى تصريحات له إلى أن سياحة ذوى الاحتياجات الخاصة تتنامى بشكل كبير فى العالم كله حيث إنها تمثل حوالى 10% من جملة السياحة حول العالم وذات إنفاق عالٍ لأن السائح من ذوى الاحتياجات الخاصة يحتاج إلى السفر فى مجموعات من أسرته وأصدقائه ولو تم الاهتمام بها نستطيع أن نستقطب قرابة مليون ونصف المليون سائح من ذوى الاحتياجات الخاصة وأسرهم

من مختلف دول العالم سنوياً.

ونوه «المانسترلى» بأن الاهتمام بسياحة ذوى الإعاقة لها مردود قوى أيضا بخلاف السياحة وهو أنه يعطى انطباعاً ورسالة للعالم بمدى تحضر ورقى مصر واهتمامها بذوى القدرات الخاصة.

وقال «المانسترلى»: إن السائح ذوى الاحتياجات الخاصة سيكون له فرص كبيرة فى مصر خلال الفترة القادمة فى ظل التوجه إلى استقطاب السياحة العلاجية فى مصر ولكنه يحتاج إلى عدة أشياء يجب توافرها ومنها أن تراعى الفنادق مواصفات راحة هذا السائح من منحدرات لسهولة الصعود والهبوط بدلاً من السلالم، ومواصفات خاصة بالغرف من وجود أرقام بارزة للغرف وإنذار صوتى وضوئى وهزاز لأجهزة الحريق والمراتب وتوفير الحمامات بمقاسات معينة مع ضرورة توفير أطباء طوال الـ 24 ساعة بالفنادق. 

وأوضح «المانسترلى» أنه لابد من وجود 10% من الغرف ودورات المياه والمصاعد ذات الأبواب الواسعة بالفنادق لتسهيل حركة السائح.

ويدعو «المانسترلى» جميع المستثمرين السياحيين والفنادق والقرى السياحة التى تحت الإنشاء لتنفيذ اشتراطات دولية تخدم هذا النوع من السياحة لأنه للأسف ما يحدث الآن هو عبارة عن جهود فردية فلا يوجد تجهيزات لهذا السائح كخط عام فى كل الخدمات التى تقدم للسائح فنحن نحتاج إلى الاهتمام بالطرق والأرصفة فى أماكن الزيارات وتوفير وسائل مواصلات سياحية مجهزة خاصة فى ظل إعفاء سيارات المعاقين من الجمارك من الممكن أن يطبق على الشركات السياحية التى تعمل فى هذا النشاط.

وشدد «المانسترلى» على ضرورة تعديل بعض التصميمات الهندسية فى الطرقات والشوارع الرئيسية، والمهمة، والمناطق الأثرية والسياحية لتمكين ذوى الإعاقة والاحتياجات الخاصة من التحرّك والمرور فى مختلف المناطق دون معوقات. 

وأكد «المانسترلى» ضرورة أن يصبح هذا النوع من السياحة هدف من أهداف وزارة السياحة مع توفير الحد الأدنى له حتى ينجح وكذلك قيام المنشآت السياحية بعمل دراسات لتوفير ما يلزم لهم وطبع كتيبات تتيح للسائح التعرف على الفنادق والقرى التى سيقيم بها.

أهم الاخبار