رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرة السياحة: المشاركة في المعارض أفضل ترويج للحضارة المصرية

سياحة وسفر

السبت, 07 يوليو 2018 21:30
وزيرة  السياحة: المشاركة في المعارض أفضل ترويج للحضارة المصرية

كتبت - فاطمة عياد

شاركت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة في افتتاح معرض الآثار المصرية المؤقت «الكنوز الذهبية للفراعنة»، بإمارة موناكو والذى تنظمه وزارة الآثار مع مؤسسة جريمالدي فورم، وافتتح المعرض رسمياً مساء الجمعة الماضى الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار والأمير ألبرت أمير موناكو، ويستمر المعرض في الفترة من 7 يوليو الجارى وحتى 7 سبتمبر 2018.

وقد وصفت مجلة ڤوج الفرنسية الشهيرة المعرض بأنه واحد من أهم ١٠ معارض ثقافية ستقام هذا الصيف.

وقبيل المغادرة، أشادت الدكتورة رانيا المشاط بالجهود التي تقوم بها وزارة الآثار لإقامة المعارض الخارجية للآثار المصرية، مؤكدة أهمية هذه المعارض حيث إنها تقدم للعالم لمحة عن الكنوز والمقتنيات التى تمتلكها مصر والتي تنتظرهم عند زيارتها، مما يكون له بالغ الأثر في جذب السائحين إليها، لافتة إلى النجاح الذى يشهده معرض آثار الملك توت عنخ آمون بأمريكا والذي يزوره ما يقرب من ٢٠ الف زائر في الأسبوع، وكانت الوزيرة قد شاركت في افتتاحه مارس الماضي.

وأشارت الوزيرة إلى التنسيق الدائم بين وزارتى السياحة والآثار في كافة المجالات، وأن هناك توجهاً جديداً للتعاون مع وزارة الآثار

في المعارض الخارجية للآثار المصرية، حيث ستقيم الوزارة جناحاً على هامش معرض «الكنوز الذهبية للفراعنة» بموناكو للترويج للمقصد المصري لمدة ٦٥ يوماً، مضيفة أن الجناح سيستضيف مجموعة من منظمي الرحلات المصريين لعرض المنتجات السياحية المصرية المختلفة لزوار المعرض.

كما أوضحت الوزيرة أن وزير الآثار الدكتور خالد العناني قام بالاتفاق مع الجهة المنظمة للمعرض أن يتم وضع شعار الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي «Egypt where it all begins (مصر بداية الحكاية) في الملصقات الخاصة بالمعرض، وقالت الوزيرة إنه جارٍ التنسيق مع وزارة الآثار لإقامة جناح خاص للآثار المصرية داخل الجناح المصري في بورصة لندن الدولية للسياحة WTM للترويج للمتحف المصري الكبير.

كما أشارت الى أهمية تواجد هذا المعرض في إمارة موناكو على الريفيرا الفرنسية، والتي تعد وجهة سياحية شهيرة عادة ما يقصدها الأغنياء والمشاهير من حول العالم في فصل الصيف، لافتة إلى اهتمام الوزارة باستعادة الحركة السياحية الوافدة من السوق الفرنسي.

جدير بالذكر أن وزارة السياحة كانت قد قامت في مايو الماضي بتنظيم زيارة لوفد فرنسي يضم السيدة Christiane Ziegler عالمة الأثار والمديرة السابقة لقسم المصريات بمتحف اللوفر بباريس ومديرة معرض الآثار المصرية المؤقت «الكنوز الذهبية للفراعنة»، «L'or des Pharaons» و10 من أهم الصحفيين المتخصصين في مجال الآثار والثقافة والفنون من عدد من وسائل الإعلام الفرنسية منها جريدة  Le Monde الفرنسية، ومجلة L`Oeil، ومجلة Archeologia، ومجلة L`objet D`art، ومجلةPoint de Vue، ومجلةConnaissances des Arts، والتليفزيون الرسمي لموناكو، وذلك في إطار جهود الوزارة والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي لاستغلال الأحداث العالمية للترويج للمقصد السياحي المصري.

حيث قام المكتب السياحى بباريس بالاتصال بالجهة التي تقوم بتنظيم معرض الآثار الفرعونية في موناكو لاستغلال الحدث وتم الاتفاق على إعداد زيارة لوفد إعلامي إلى مصر قبيل استضافة موناكو للمعرض، وذلك لإلقاء مزيد من الضوء على السياحة المصرية خاصة منتج السياحة الثقافية، كما قامت الهيئة بتنظيم زيارة للوفد الى المتحف المصرى بالتحرير، لإطلاعهم على القطع الأثرية التي سيضمها المعرض كسبق لهم بما يضمن تغطية إعلامية واسعة، وتضمن برنامج الوفد زيارات لأهم المعالم السياحية بالقاهرة ومنها الأهرامات والمتحف الكبير.

وقد أعرب الوفد وقتها عن سعادته بوجودهم في مصر، كما أشاروا إلى الزيارة التي قاموا بها إلى موقع المتحف المصري الكبير بميدان الرماية وأبدوا إعجابهم بما شاهدوه، وأشاروا إلى أن افتتاح المتحف سيجذب المزيد من السياحة إلى مصر.

أهم الاخبار