رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوق الجمعة ..الخليجى يكسب

سوق الجمعة

الثلاثاء, 07 ديسمبر 2010 12:12
كتبت: سالى حسن ونيفين بدر


يعد سوق السيارات المصرى الذى يشهده حى مدينة نصر يومى الأحد والجمعة من كل أسبوع أكبر تجمع لتجارة وبيع السيارات المستعملة فى مصر, فهو يضم أكبر تشكيلة من السيارات بأنواعها المختلفة.

وقد شهد السوق هذا الإسبوع رواجا غير مسبوق للسيارات الخليجية التى سيطرت وبقوة على المبيعات داخل سوق الجمعة، وفرضت نفسها من خلال إمكاناتها التى تتميز بها عن الطرازات الأخرى التى تستورد أو تجمّع فى مصر, كما شهد السوق نزول أكثر من سيارة جديدة وليست مستعملة لبيعها داخل السوق بأسعار عالية وهو ما اعتبره بعض السماسرة أنها ظاهرة لابد لها من حد .

يقول أحد سماسرة السوق: دخول السيارات الخليجية إلى سوق البيع المصرى يجعل السوق فى أنشط حالاته، وهو ما سجله السوق الآن عن الفترة السابقة حيث سجلت السيارات الخليجية أعلى نسبة مبيعات لأنها الأفضل من وجهة نظر المشترى فهى الأفضل فى السعر والإمكانيات وجودة التقفيل فضلا عن أنها مصممة خصيصا لتحمل أعلى درجة حرارة ممكنة، وهذا هو المطلوب بالنسبة للمشترى خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة فى فصل الصيف, ويستعد السوق المصرى خلال الفترة القادمة لاستقبال وفد جديد من السيارات

الياباني والصينية وأيضا الخليجية .

 

ويضيف, تضمنت قائمة السيارات الخليجية الفاخرة أعلى مبيعاتها، حيث بلغ سعر "لانسر" موديل 2007 أوتوماتيك كاملة إمكانيات حوالى 80 ألف جنيه، فى حين شهدت "لانسر " النوع المصرى موديل أيضا 2007 لتصل إلى 69 ألف جنيه وذلك بعد أن كانت وصلت إلى 75 ألف جنيه خلال الشهرين الماضيين ,

وجاءت مجموعة شيفروليه "أوبترا " و" لانوس" الخليجية لتسجل أعلى مبيعاتها وذلك للإقبال الشديد على شرائها, فسجلت أوبترا موديل 2008, أوتوماتيك 77500 ألف جنيه فى حين بلغت نظيراتها المصرية نفس الموديل لتبلغ 61 ألف جنيه, وسجلت شيفروليه لانوس مصريه موديل 2009 , حوالى 54 ألف جنيه.

أما عن دايو, فلا يوجد اختلاف فى الأسعار بين المصرى والخليجى ولكن جاء الاختلاف هنا عن كونها مانوال أو أوتوماتيك لتصل نسبة الفرق إلى 10 آلاف جنيه ,

فسجلت دايو نوبيرا موديل 2005 , 54 ألف جنيه مانوال، وجاءت الأوتوماتيك منها نفس الموديل لتصل إلى 64 ألف جنيه، فى

حين جاءت دايو لانوس موديل 2003 لتسجل 46 ألف جنيه خليجى أوتوماتيك,

أما فولكس واجن الألمانية الفاخرة فكان لها شأان آخر حيث جاءت الموديلات الأخيرة منها مرتفعة الثمن, فسجلت باسات موديل 2006 حوالى 135 ألف جنيه، فى حين بلغ سعر باسات موديل2010 حوالى 175 ألف جنيه.

وذلك على نقيض فولكس جولف موديل 74 والتى بلغت حوالى 10 آلاف .

أما كيا الكورية فشهدت تعاملات بطيئة هذا الأسبوع نظرا لارتفاع أسعارها فسجلت كيا سيراتو موديل 2010 كسر الزيرو, 100 ألف جنيه، فى حين أن نفس الموديل زيرو يصل سعره حوالى 107 آلاف جنيه مما جعل البعض يحجم عن الشراء ويفضل شراء الجديد... وهو ما انعكس بالسلب على مبيعات كيا فى سوق الجمعة.

أما سيارات مرسيدس الصانع الألمانى الشهير, فشهدت تعاملات ضعيفة من قبل زبائن سوق الجمعة, على الرغم من انخفاض أسعارها هذا الأسبوع عما كانت ليه من قبل, فسجلت مرسيدس موديل 77 حوالى 35 ألف جنيه وجاء موديل 99 ليصل إلى 124 ألف جنيه .

 

ومن جانب آخر أكد أحد السماسرة أن هناك العديد من أصحاب السيارات يسعى إلى المغالاه بطرح أسعار جديدة على السوق فأصبحت 128 تسجل حوالى 23 ألف جنيه فى حين أنها لا تستحق سوى 19 ألفاً فقط على أساس اعتبارات وتفاصيل داخلية، خاصة مع نزول السيارات الصينية التى أصبح المستعمل منها يتراوح سعره ما بين الـ 20ألفاً والـ 30 ألف جنيه..مما قلل من سعر الفيات القديم بوجه عام .

 

 

أهم الاخبار