SSC تخترق سرعة الصوت 2016

سيارات

الأربعاء, 18 مارس 2015 07:12
SSC تخترق سرعة الصوت 2016
متابعات

تسعى الفريق الصانع لسيارة  Bloodhound SSC إلى تحطيم الرقم القياسي لأكبر سرعة تُسجل هذه السنة، والتي تبلغ 763 ميلا في الساعة

وذكرت شبكة بى بى سى أن الحسابات تشير إلى أنه خلال السرعة القصوى للسيارة فإن العجلات ستتحمل ضغطا عند حوافها، يعادل 50 ألف ضعف الجاذبية الأرضية.

يعد الهدف النهائي لمشروع تلك السيارة هو تحطيم الرقم القياسي، لأكبر سرعة تسجل على وجه الأرض، ليصل إلى أكثر من ألف ميل في الساعة عام 2016, وسيتم تنفيذ هذه المحاولة في مكان معد خصيصا وهو سطح بحيرة

يابسة في جنوب أفريقيا.
بالنسبة إلى عدد لفات العجلة في الدقيقة، فإنها ستصل إلى رقم مذهل وهو 10500 لفة حيث يبلغ عدد لفات عجلات إحدى سيارات سباق فورميولا وان نحو 2500 لفة في الدقيقة، أما السرعة الحقيقية لعجلات سيارة بلودهاوند المرتقبة فإنها تظل غير معروفة على وجه الدقة
وتم تنظيف "مسار السباق" في صحراء "هاكسكين بان" في جنوب أفريقيا من كل أشلاء الحصى، التي يبلغ حجمها أكبر من حجم حبة البازلاء
حيث ستضرب أجزاء الحصى التي ستندفع من الأرض مع مرور العجلات الأمامية العجلات الخلفية بسرعة تساوي سرعة الرصاصة وإذا كان هناك أي عيوب أو تصدع في أقراص العجلات فإن ضربات الحصى تلك قد تؤدي إلى فشل كارثي.
وقادت شركتا لوكهيد مارتن في بريطانيا و"إنوفال تكنولوجي" جهود البحث الأولي وتصميم تلك العجلات.
وجربت العديد من الأفكار بشأن المواد التي يمكن أن تصنع منها العجلات، لكن في النهاية تم اختيار خليط من الألومنيوم بدرجة خاصة جدا للقيام بهذه المهمة.
جدير بالذكر أن يجرى حالياً إختبارات للمحرك ذي 8 أسطوانات العامل بالبنزين الذي تتلخص مهمته في ضخ الوقود إلى محرك صاروخي تقدر قدرته بـ77500 حصان ويتغذى بـ40 لترا من الوقود في الثانية.

 

أهم الاخبار