رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الغرامة والسجن لممارسة التفحيط بالسعودية

سيارات

الاثنين, 13 يناير 2014 12:05
الغرامة والسجن لممارسة التفحيط بالسعودية
كتب:عمرو عكاشة:

بدلًا من أن تكتب الصحف والمواقع الأجنبية عن التميز العربى, والإختراعات الجديدة التى ابتكرها شباب العرب لإفادة البشرية, أصبحت المواقع الإخبارية الأجنبية تتحدث عن جنون شباب العرب على الطرق السريعة والذى يؤدى الى وفاة العديد من الضحايا, أولهم قائد السيارة المستهتر الذى لم يراعى حرمة الطريق, ثم أناس أبرياء تضيع أرواحهم هباء بسبب شباب يعتقد ان الطرق السريعة هى حلبات سباق.

الحركات البهلوانية بالسيارة على سرعات كبيرة هى ما يعرف بإسم "التفحيط " فى دول الخليج أثار انتباه العديد من المواقع الإخبارية والمجلات

المهتمة بشئون السيارات التى كان آخرها مجلة كار سكوب التى تناولت ظاهرة التفحيط الخطيرة فى المملكة العربية السعودية والتى يقع فيها العديد من الضحايا كل يوم , وقالت المجلة ان السلطات السعودية تحاول قدر الإمكان السيطرة على تلك الظاهرة الخطيرة التى لم يكن لها عقوبات فى القوانين السعودية سوى انها مجرد مخالفة مرورية.
ومؤخرًا قامت المملكة العربية السعودية بعمل تعديلات فى بعض القوانين لتشديد العقوبات على مرتكبى التفحيط على الطرق
العامة السريعة كان أهمها المحاكمة الجنائية ومصادرة السيارة لمدة شهر , مع دفع غرامة توازى 2700 دولار .
أما إذا تكررت الواقعة من نفس الشخص , فسوف يتم تشديد العقوبة لتشمل السجن لمدة عام مع مضاعفة الغرامة , واذا تكرر الأمر بعد ذلك تتم مضاعفة العقوبة لتزيد مدة السجن حتى تصل الى 5 سنوات , و لم يقتصر الأمر فقط على قائد السيارة وانما تعداه الى المتفرجين أيضا الذين سوف يلزم كل واحد فيهم بدفع مبلغ يوازى 400 دولار مع مصادرة سيارتهم لمدة 15 يومًا, وتامل السلطات السعودية فى ان تقلل تلك العقوبات من ظاهرة التفحيط التى تودى بحياة المزيد من الأبرياء كل عام فى المملكة.


شاهد الفيديو


http://www.youtube.com/watch?v=iWyy5iGnvVE

أهم الاخبار