سيارات اليونان مشكلة لأصحابها

سيارات

الجمعة, 03 يناير 2014 15:46
سيارات اليونان مشكلة لأصحابها
متابعات

الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها اليونان بعد انضمامها للاتحاد الأوروبى ألقت بظلالها على قطاع السيارات, فقد بات الكثيرون من اليونانيين عاجزين عن دفع الرسوم المرتبطة بتسجيل سيارتهم مما اضطرهم لإعادة لوحات تسجيل سيارتهم التي يريدون التخلي عنها.

وقال تقرير نشرته جريدة الاتحاد إنه فى اليونان لا يكفي الامتناع عن دفع الرسوم ليعفى الشخص من دفع رسوم السيارة فينبغي تفكيك لوحات تسجيل السيارة وتسليمها إلى هذه الإدارة.
لامبروس اناجنستوبولوس كان يفضل أن يمضي الساعات الأخيرة من العام 2013 بعيداً عن الزحمة في

مركز الضرائب في وسط أثينا لكن هذا الموظف الرسمي الخمسيني أراد الاستفادة حتى اللحظة الأخيرة من سيارته المتواضعة.
وهو يحمل لوحات تسجيل سيارته شأنه في ذلك شأن العشرات من الأشخاص الآخرين حوله، وهي ستنتهي على رفوف مكتب «السيارات» في خدمة الضرائب في حي زوجرافو.
وهذا الإجراء قام به وزير النقل السابق ميخاليس ليابيس متحججا بـ «الأزمة» عندما تخلى عن لوحات تسجيل سيارته الرباعية الدفع، إلا أن الكادر السابق في
الحزب المحافظ السابق وصاحب ثروة جمعها في القطاع العقاري، ظن أن بإمكانه الاستمرار في استخدام السيارة بلوحات مزيفة.
وكان لامبروس اناجنستوبولوس يدفع حتى الآن 240 يورو رسوماً لسيارته أما الآن سيستقل الحافلة «للتوجه إلى الريف مرتين أو ثلاث مرات في السنة لزيارة مسقط رأسه».
وأوقف الوزير السابق منتصف ديسمبر خلال عملية تدقيق روتينية وقد حكم عليه يوم الاثنين بالسجن أربع سنوات مع وقف التنفيذ. وتثير هذه القضية موجة استنكار وسخرية في أوساط الرأي العام.
وتفيد وزارة المالية اليونانية أن نحو 1,3 مليون شخص تخلوا عن لوحات تسجيل سياراتهم منذ العام 2009 عندما اندلعت الأزمة في بلد كان يضم 7,7 مليون سيارة مسجلة في تلك السنة.

أهم الاخبار