ديترويت تشهر إفلاسها

سيارات

السبت, 20 يوليو 2013 21:49
ديترويت تشهر إفلاسها
متابعات

من كان يصدق أن مدينة ديترويت الأمريكية أشهر مدينة لصناعة السيارات  فى العالم  التي كانت محل ميلاد كبرى شركات السيارات الأمريكية الثلاث: جنرال موتورز، وفورد،

وكرايسلر، والتى ظلت تعاني لعقود من سوء التدبير لإدارات المدينة المتعاقبة وهجرة سكانها وخسارة عائدات ضريبية ,....تصبح الآن مدينة مفلسة تماماً نتيجة  الديون التى تلاحقها والتى وصلت الى مليارات الدولارات  مما اضطرها إلى التقدم بطلب لإشهار إفلاسها وحمايتها من دائنيها .
وقال محافظ ولاية ميتشغن ريك سنايدر إن "هذه خطوة صعبة لكنها الخيار الحيوي الوحيد لمعالجة مشكلة كانت تتكون طيلة ستة عقود... والحقائق المالية التي كانت تعترض ديترويت ظل يتم تجاهلها لفترة طويلة للغاية".
وقال موقع DWعربية  إن" سنايدر" ، وهو عضو فى الحزب الجمهوري اتخذ  خطوة غير مسبوقة في مارس  الماضى بتعيين مدعي للإفلاس وهو كيفين أور كمدير طوارئ للمدينة. وكان أور أطلق في يونيو خطة لإعادة هيكلة ديون المدينة والتزاماتها المالية

بحيث يتعرض الكثير من الدائنين لخسارة كبيرة.
وحذر من أنه في حال توقف المفاوضات، سيتحرك سريعا لإشهار إفلاس المدينة وطلب الحماية، ووقع سنايدر على الخطوة في خطاب مرفق بالوثائق المقدمة للمحكمة. وكان سنايدر كتب في وقت سابق في رسالة أرفقها باشهار الإفلاس الذي قدمه إلى المحكمة "أن إعلان الإفلاس هو الحل الوحيد الذي سيسمح لديترويت بأن تستعيد الاستقرار وأن تصبح قابلة للاستمرار من جديد".
يذكر ان الدين الذي تراكم على المدينة وصل الى  مستوى هائلا يقدر حاليا بـ 18.5مليار دولار. وإزاء هذا المأزق حذرت البلدية الشهر الماضي من أنها ستضطر إلى التخلف عن سداد قسم من مستحقاتها. وبإقدامها على هذه الخطوة تصبح ديترويت أكبر مدينة في الولايات المتحدة تشهر إفلاسها. وسيترتب على أحد القضاة ان يبت في القضية ويعلن ما إذا كان بوسع ديترويت أن تحظى بحماية قانون الإفلاس الذي يتيح لها إعادة التفاوض في دينها.


 

أهم الاخبار