رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

«نشتري ولا نستنى؟».. رئيس رابطة تجار السيارات يجيب

سيارات

الأربعاء, 13 أكتوبر 2021 11:37
«نشتري ولا نستنى؟».. رئيس رابطة تجار السيارات يجيبسوق السيارات

كتب: باسل الحلواني

هل الوقت الحالي مناسب لشراء سيارة الآن؟.. هو السؤال الأكثر انتشاراً حالياً لدى الكثير من المواطنين المقبلين على شراء سيارات جديدة، خاصة في ظل حالة الارتباك غير المسبوقة التي يشهدها سوق السيارات، والارتفاعات المتتالية في أسعار جميع الطرازات المختلفة سواء بشكل رسمي من خلال الوكلاء، أو بصورة غير رسمية من خلال الموزعين فيما يعرف باسم "الأوفر برايس".

اقرأ أيضا.. "جيلي أوتو" تزيح الستار عن مصنعها من الجيل الخامس في الصين

"سيارات الوفد"، طرحت السؤال على المستشار أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات، أملاً في الوصول إلى إجابة وافية تساعد الراغبين في الشراء.

 

يرى "أبوالمجد"، أن حالة عدم الاستقرار الحالية التي تشهدها سوق السيارات المحلية، قد تطول لعدة أشهر قادمة، خاصةً في ظل وجود

العديد من التحديات، لعل أبرزها جائحة كورونا، وأزمة نقص إمدادات أشباه الموصلات "الرقائق الإلكترونية"، بالإضافة إلى الارتفاع الجنوني في تكلفة الشحن، وهي جميعها أمور أدت في النهاية إلى نقص حاد في المعروض من السيارات، وزيادة مستمرة في الأسعار.

 

وأكد رئيس رابطة تجار السيارات، أن قرار شراء سيارة يتوقف على مدى حاجة العميل للسيارة، موضحاً أن استمرار الأوضاع والأزمات الحالية يعني أن أسعار السيارات سوف تشهد مزيداً من الارتفاعات خلال الفترة القادمة، وبالتالي إذا كان العميل في حاجة مُلحة للشراء، فعليه أن يشتري فوراً قبل فرض زيادات جديدة، أما إذا كان العميل لديه سيارة

بالفعل وفقط يريد التغيير أو التحديث فالأفضل أن ينتظر حتى انتهاء الأزمات الحالية التي من المتوقع أن تشهد انفراجة خلال النصف الثاني من العام القادم.

 

ونصح "أبوالمجد"، المقبلين على الشراء بعدم الاستجابة للموزعين أو التجار في دفع أي مبالغ إضافية أعلى من السعر الرسمي "أوفر برايس"، مؤكداً أن تمسك العملاء بعدم دفع زيادات غير رسمية من شأنه أن يقضي على هذه الظاهرة السلبية.

 

وقال رئيس رابطة تجار السيارات، لـ"سيارات الوفد" إنه يمكن للعملاء البحث عن البدائل المتاحة في نفس الفئة السعرية بدلاً من حجز السيارة لدى الوكلاء والانتظار لأشهر طويلة.

 

جدير بالذكر أن أسعار السيارات قد شهدت خلال شهر أكتوبر الجاري موجة جديدة من الارتفاعات، حيث طالت الزيادات أكثر من 50 سيارة.

 

كما قام العديد من الموزعين والتجار بفرض زيادات سعرية غير رسمية على السيارات "أوفر برايس"، مقابل التسليم الفوري للعملاء بدلاً من الانتظار في قوائم الحجز الخاصة بالوكلاء والتي تمتد لأشهر طويلة.

أهم الاخبار