رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تراجع مبيعات قطاع السيارات خلال «فبراير» الماضي

سيارات

الخميس, 04 أبريل 2019 21:33
تراجع مبيعات قطاع السيارات خلال «فبراير» الماضي

كتب- باسل الحلوانى:

كشفت أحدث التقارير الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، العديد من المفاجآت التي تتعلق بمبيعات سوق السيارات خلال شهر فبراير الماضي، لعل أهمها تراجع حجم المبيعات بنسبة 5.2%، مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغ إجمالي السيارات المُباعة خلال «فبراير» الماضي، 10857 وحدة، مقابل 11454 وحدة خلال «فبراير» 2018.

وأظهر التقرير انخفاض مبيعات قطاع سيارات الركوب «الملاكى»، بنسبة ٩%، خلال «فبراير» الماضي، مقارنة بـ»فبراير» ٢٠١٨، حيث تراجعت المبيعات من ٧٧٠٣ سيارة إلى ٦٩٨٠ سيارة، فيما ارتفع حجم مبيعات قطاع الحافلات بنسبة ٤.٢%، من ١٢٥١ وحدة إلى ١٣٠٤ وحدة، بينما ارتفعت مبيعات الشاحنات بنسبة 2.9%، من ٢٥٠٠ وحدة إلى ٢٥٧٣ وحدة.

وكانت حصة سيارات الركوب أو الملاكى ٦٤% من إجمالى سوق السيارات في فبراير من عام ٢٠١٩، وهو مايعد انخفاضا عن الفترة نفسها من عام 2018، بنسبة ٦٧%.

أما حصة قطاع الشاحنات فارتفعت من ٢٢% إلى ٢٤%، وأخيراً ارتفعت حصة الحافلات من

١١% إلى ١٢%.

وكانت الفئة الأكثر نمواً داخل القطاع، هي فئة ما بين ألف إلى١٣٠٠ سى سى، حيث شهدت نمواً بنسبة ٣٢٥%، من ٨ سيارات تم بيعها في فبراير ٢٠١٨ إلى ٣٤ سيارة في فبراير ٢٠١٩، وجاءت بعد ذلك فئة السيارات ذات المحركات الأكبر من ٢٠٠٠ سى سى، التي ارتفعت من سيارة واحدة إلى ٣ سيارات بنمو نسبته ٢٠٠%، أما الفئة ما بين ١٦٠٠ و٢٠٠٠ سى سى فقد نمت بنسبة ١٥٧%، من ٧ سيارات إلى ١٨ سيارة.

وكانت  الفئة الأقل نمواً في قطاع الملاكى ما بين ١٣٠٠ سى سى، و١٥٠٠ سى سى، التي ارتفعت بنسبة ٥٨% من ١٢٨٦ سيارة إلى ٢٠٣٢ سيارة.

وجاءت الفئة الأكثر انخفاضاً في قطاع الملاكى هي الفئة الأقل من ألف سى سى التي انخفضت من ١٠٠ وحدة تم

بيعها في فبراير ٢٠١٨ إلى ١٨ وحدة في فبراير ٢٠١٩ بفارق ٨٥%، تأتى خلفها فئة SUV الأكبر من ٢٠٠٠ سى سى التي انخفضت بفارق ٣٤% من ٢٧٢ سيارة إلى ١٧٩ سيارة، وقد انخفضت الفئة ما بين ١٥٠٠ و١٦٠٠ سى سى، بفارق ٢٩% من ٤٤٠٤ سيارة تم بيعها في فبراير ٢٠١٨ إلى ٣١٣١ سيارة في فبراير ٢٠١٩، وأخيرا الفئة الأقل انخفاضا في قطاع الملاكى كانت فئة الـSUV ٢٠٠٠ سى سى وأقل، والتى انخفضت بفارق ٣% من ١٦٠٧ سيارة إلى ١٥٦٥ سيارة.

أما عن الفئة ذات الحصة الأكبر من السوق بقطاع الملاكى خلال «فبراير» الماضي، فكانت الفئة ما بين ١٥٠٠ و١٦٠٠ سى سى، والتي استحوذت على 45%، رغم تراجعها مقارنة بنفس الفترة من 2018، والتى كانت تستحوذ على ٥٧% من مجموع السوق، فيما ارتفعت حصة الفئة ما بين ١٣٠٠ و١٥٠٠ سى سى من ١٧% إلى ٢٩%، أما فئة الـSUV ٢٠٠٠ سى سى وأقل فقد ارتفعت حصتها من ٢١% إلى ٢٢%.

جدير بالذكر أن عدداً من تجار السيارات قد ألغوا تعاقداتهم على استيراد شحنات جديدة، بسبب حالة الركود التى تجتاح السوق، والتى أدت إلى بيع السيارة بسعر التكلفة لدى العديد من المعارض.

أهم الاخبار