رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادة السيارات المكشوفة تؤدى إلى فقدان السمع

سيارات

الأحد, 08 أبريل 2012 16:06
قيادة السيارات المكشوفة تؤدى إلى فقدان السمع
كتبت- سالى حسن:

حذرت دراسة أعدتها كلية الهندسة جامعة عين شمس من أن قيادة السيارات المكشوفة، أو ذات السقف القابل للطى، بسرعة عالية نسبيا يمكن أن تتسبب بأضرار صحية دائمة للأذن.

وأكدت الدراسة أن قيادة سيارات مكشوفة السقف بسرعات تتراوح بين 80 إلى 110 كيلو مترات فى الساعة تعرض الأذن إلى ضوضاء تقترب من درجة صوت حفارات الشوارع ذات الضجيج العالى جدا.
وأظهرت الدراسة أن تعرض الأذن إلى هذا النوع من ضجيج المحركات والشارع وحركة المرور، والريح، قد

يتسبب فى فقدان دائم للسمع، أو الصمم.
ودعت سائقى السيارات المكشوفة إلى ارتداء نوع من أنواع الحماية للأذن، كما هو حال ركاب الدراجات النارية.
كما كشفت عن أنه بعد مراقبة بيانات درجات الضجيج فى الأذنين خلال قيادة تلك السيارات بسرعات متفاوتة، تبين لهم أن قيادتها بين 80 و110 كم فى الساعة يعرض السائق لضجيج تبلغ قوته بين 88 و 90 ديسبل (decibel هو
المقايس الصوتي)، وتشير إلى أن تعرض الأذن إلى أكثر من 85 ديسبل أو أكثر يجعلها عرضة للعطب الدائم أو الصمم، ويبلغ مثلا عدد الديسبل فى غرفة نوم هادئة نحو 20، وفى محادثة اعتيادية نحو 60، وفى شارع مزدحم نحو 70، وأثناء الصراخ نحو 80، وعند تشغيل الحفار نحو 110، أما ضجيج الطائرات فيبلغ 130 ديسبل.
وأكدت أن إغلاق النوافذ خلال قيادة السيارة بدون غطاء السقف، يمكن أن يقلل من درجة الضجيج الناتج من قيادتها، وأضافت الدراسة أن العطب الذى تتعرض له الأذن يكون تدريجيا، ولا يشعر به السائق إلا بعد سنوات، وعندها يكون قد فات الأوان.

أهم الاخبار