أمل فى بكرة

سيادة الرئيس.. أين المحافِظة؟

سحر ضياء الدين

الأحد, 08 فبراير 2015 22:04
بقلم - سحر ضياء الدين

بعد تأخر حركة المحافظين مدة طويلة وكان السبب التدقيق لاختيار محافظين ناشطين فاعلين. لكنى اقول محافظين مجازاً. وصدرت حركة المحافظين وكانت مخيبة لآمال المرأة فلم تشتمل على أى سيدة لتكون محافظة. على الرغم من ان المرأة اثبتت نفسها وتفوقت فى عدة مراكز ومنها وزارة  محلب التى تتضمن عدداً من السيدات ويعملن بنشاط ووعى ملحوظ. وقد عين الرئيس السيسى فايزة أبو النجا مستشاراً للرئيس لشئون الأمن القومى ولأول مرة تشغل سيدة هذا المنصب والمشهود لها بالنشاط وعلاقاتها الدولية الواسعة وتاريخها العملى المشّرف.

ولا ننسى كما قلت سيادة الرئيس أن المرأة كان لها دوراً كبيراً فى نجاح ثورتى ٢٥يناير و٣٠يونية. كما أن الناخبين فى  الاستفتاء

وإقرار الدستور والانتخابات الرئاسية كان أغلب الصفوف من المرأة وكانت  السبب  الرئيسى فى نجاح هذين الاستحقاقين.
ولشعور المرأة بالمسئولية  فإنها شريكة أساسية فى صناعة النجاح والتقدم لصالح هذا البلد ولوقوفها ضد الإرهاب ومع استقرار مصر خرجت المظاهرات وأغلبها من السيدات والفتيات تُفوّض الرئيس لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه. ووقتها قلت لسيدات مصر أنتن تكتبن التاريخ، والمرأة المصرية دائماً تكتب التاريخ، وتثبت أنها على قدر المسئولية والثقة، جنباً إلى جنب مع الرجل. وقلت إن دور المرأة المصرية كبير جداً ويجب تنميته من أجل مستقبل مصر القادم. وطالبتنا أن نحوّط
على بيتنا الكبير مصر.
وفى كل مكان وكل مناسبة سيادة الرئيس تشيد بالمرأة ودورها، وتؤكد وجوب تواجدها وبشكل كبير فى مجلس الشعب القادم.
وأشدت سيادة الرئيس بوعي المرأة المصرية، والذي انعكس في مشاركتها السياسية، وقلت إن وعيها يصب في صالح زيادة وعي الأسرة ككل.
وقلت سيادة الرئيس إنك تقدر شخصياً دور المرأة المصرية بشكل كبير جداً، وأن مقام المرأة فى الإسلام كبير جداً، والكثير لا يدرك حقيقة هذا الدور، داعياً إلى ضرورة الاهتداء بهذا النهج.
سيادة الرئيس.. بعد كل هذه الشهادات والتقدير على كل المستويات ومنك شخصياً سيادة الرئيس وكل الكفاءات الموجودة فى مصر لا تستحق المرأة إلا أن تكون  نائب محافظ؟
ننتظر منك سيادة الرئيس ان تحصل المرأة على حقها وفى عهد رئيس يؤمن بقدراتها وإمكانياتها ووعيها ومسئوليتها وأن تكون هناك سيدات محافظات حتى نكون مثل الدول المتقدمة التى لا تفرق بين رجل وامرأة.

[email protected]   

ا