رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمل فى بكرة

السبب.. ظلمات المعلومات

سحر ضياء الدين

الأحد, 07 سبتمبر 2014 22:04
بقلم - سحر ضياء الدين

حسناً فعل الرئيس السيسى أن خرج على الناس بعد أزمة كهرباء أظلمت فيها  مصر كلها ودار الناس على بعضهم بالتليفونات المحمولة حيث كان أغلب تليفونات الشبكة الأرضية معطل لأنها تعمل بالكهرباء ولم يعرف الناس السبب على الفور دون أن يخرج عليهم مسئول واحد يوضح لهم السبب وراء المشكلة.

لقد فعلها السيسى وخرج علينا ليطمئننا ويضعنا فى الصورة وليوضح لنا جزءاً من الأسباب والباقى ستتولاه التحقيقات ووعدنا أن يعلن نتائجها علينا.
خرج علينا السيسى لعدة أسباب فى رأيى أولها شعوره بالمسئولية والأمانة التى حملها اياه المصريون، ثانيهما أن ما بينه وبين المصريين شراكة فصارح المصريين بالمشكلة وجذورها ومتطلبات الحل بدقة وبالورقة والقلم ، ثالثهما أنه يذكرنا أنه وحكومته مقاتلون وعلى الشعب أن يشاركوهم  القتال.
لقد تعودنا من الرؤساء السابقين الكذب أو التجاهل أو الغموض

أو كل هذه الأشياء مجتمعة ولكن  السيسى أول رئيس يواجه الشعب المصرى بحقيقة المخاطر التي تواجهنا والحقائق وخطط الحل حتى يشركهم فى المسئولية، غير أن السؤال الذي يطرح نفسه: هل كل من يشارك السيسى مهامه على هذا القدر من الاحساس بالمسئولية؟
بعض المسئولين من بقايا النظام السابق وما قبله يعلمون أن هناك من يسعى  لعرقلة حل المشاكل فى الوزارات المختلفة وهؤلاء معروفون للجميع حتى يتسببوا فى المشاكل والأزمات ورغم ذلك لا يسعون لوقف المخربين وإبعادهم عن مواقع المسئولية التى يسعون فيها للتخريب.
وكثير من المسئولين  لايستوعبون الدور الهام والحيوى للإعلام وهذا يتطلب مصارحة المسئولين وعلى رأسهم الوزراء وسائل  الإعلام بالحقائق والقضايا والتحديات وهذه الحقائق
يفتقدها الاعلام الأمر الذي يجعلنا نعيش مع بعض المسئولين فى ظلمات المعلومات! وهذا هو ما ظهر جلياً واضحاً فى الازمة الاخيرة أزمة الكهرباء فلو طرحت المعلومات والحقائق أمام الصحفيين والإعلاميين لوجدوا مادة يمكن أن يقدموها للشعب لتوضيح  ما حدث بدلاً من ظلام  وفقر المعلومات الذى نعيشه مع بعض الوزارات.
نحتاج لمسئولين على مستوى التحديات لديهم قدرة على مشاركة الشعب فى الحقائق والمسئوليات، «يكونون أمناء ولديهم الجرأة ليعملوا بمنتهى القوة والفعالية، ولا يترددون في اتخاذ القرار المناسب لمواجهة المشاكل» حسب تقييم السيسى للمسئول فى كلمته للشعب.، لديهم القدرة على الصراحة والمصارحة، لديهم القدرة على التفاعل مع الإعلام والصحفيين الباحثين عن الحقائق لتقديمها للشعب. نريد مسئولين على قدر إحساس السيسى بالمسئولية وتقديره للتحديات  التى تواجهنا وعلى قدر اهتمامه بالإعلام والشعب ومصارحتهم بالحقائق أولاً بأول.
إذا وجدنا هذه النوعية الراقية المسئولة من الوزراء والقائمين على شئون المصريين سننجح فى مواجهة التحديات القائمة وسيتكاتف الجميع حكومة وشعباً ولن تكون هناك فجوة بين المسئولين وبقية أبناء الوطن من أفراد الشعب.

 

ا