رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمل فى بكرة

ودن من طين .. وأخري من عجين

سحر ضياء الدين

الأحد, 29 يونيو 2014 21:29
بقلم - سحر ضياء الدين

هل صحيح ان مصر بها مليون ملياردير  تزيد ثروة كل منهم على مليار جنيه فما فوق ! هذا ما قالته المستشارة تهانى الجبالى وسمعت الكلام مرتين لأتأكد مما سمعته وتأكدت من هذه المعلومة التى صدرت عن تهانى الجبالى وانا اثق فى ان كل ما يصدر عنها  دقيق ويرقى لمستوى المعلومة الموثقة المؤكدة. اذا مصر ستكون بخير برجال اعمالها المطالبين بالمساهمة الفعالة فى تنمية مصر وامامهم الكثير والكثير من المشروعات التى ستدر عليهم ارباحا طائلة وفى نفس الوقت يساعدون مصر فى دفع اقتصادها للأمام .

الرئيس أعطى للمصريين مثلا يحتذى به وتبرع بنصف ثروته ونصف مرتبه لمصر، وبعض رجال الاعمال  استوعب وتأثر وتبرع واحتذى بالرئيس ولكن اين بقية المليون رجل اعمال هل هاجروا  هل لم يستوعبوا  هل نسوا أو تناسوا ان ملياراتهم  كونوها فوق تراب مصر ومن التسهيلات التى منحتها لهم السلطات المصرية وبعضهم خالف ليصنع 

ملياراته فلماذا يبدون وكأنهم ودن من طين.. وودن من عجين.
صحيح هم استفادوا من انظمة انذاك كانت ضعيفة امام رجال الاعمال ونجحوا فى تكوين ثروات تقدر بالمليارات .. صحيح لن تنمو ثرواتهم الان  بنفس المعدل ولكنها ستنمو بالمعدل الطبيعى لتكوين الثروات . متى سيفيق الغائبون عن  نداء الوطن وقد أفاق  حتى صغار الموظفين الذين يحتارون لاستكمال مصروف بقية الشهر  ويريدون المشاركة ولكن ما بيدهم حيلة.  
الكثير من رجال الأعمال المصريين شرفاء ومنهم عصاميون كونوا  ثرواتهم بعرقهم  الغالى الذى روى ارض مصر . ولكن  هل ينتظر رجال الاعمال عرض مشاريع عليهم لتدر عليهم ملايين .. ومليارات ام هناك مانع اوموانع تحول دون مشاركتهم فى  تنمية مصر ولايعرف المصريون هذه الموانع أيخفى البعض متعمدا هذه الموانع؟ المطلوب الشفافية
والمصارحة.. وأقول لرجال الاعمال الذين يشرفهم انهم مصريون على قدر استفادتكم من مصر يجب ان تفيدوها  فالنظام الان  اخرج  مصر والمصريين من غياهب ظلمات الاخوان التى هددت مصالحهم لان الذى كان يستفيد سنة حكمهم رجال الأعمال الإخوان فقط، أما الآن  فالحاكم  والمحكومون صنعوا ثورة ٣٠يونيو سوياً وسيصنعون سويا ايضا تاريخ  مصر الحديث وعندما تتحقق التنمية التى  يعمل الجميع للوصول اليها سيجد رجال الاعمال الذين بخلوا على مصر انفسهم خارج الكادر ولن ينسى المصريون لهم مواقفهم المتخاذلة.
*********************
***رسالة لرئيس الوزراء الدكتور محلب.. بعض الوزراء يعين أصدقاءه  مساعدين له  بصرف النظر عن الكفاءة وبعض الوزراء وكبار الموظفين يعين المقربين والذين يرضون عنهم فى وظائف مميزة والأكفأ يعين فى أي مكان. ألن نكتفى بالدوران حول الوزير لإرضاء غروره وحجب بقية الوزارة عنه للاستئثار بالمزايا كلها؟
***هناك مؤشرات واضحة على الاهتمام الكبير بأفريقيا وهو ما ظهر خلال القمة الافريقية والتى أعلن فيها الرئيس إنشاء الوكالة المصرية للتنمية  لاقامة مشروعات مشتركة فى افريقيا. أتقدم باقتراح بأن ينضم للوكالة كل الخبراء فى الشئون الافريقية الذين لهم علاقات صداقة قوية بالدول الافريقية والمسئولون فيها سوف يثرى العمل بالوكالة .
[email protected]