رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأنفلونزا خطر على السائق مثل الخمر

ستوب

السبت, 28 يناير 2012 12:27
الأنفلونزا خطر على السائق مثل الخمر
كتبت – ولاء جمال جـبـة

كثير منا يستهين بحالات البرد لا يعلم مدى خطورتها على حياة الإنسان ولا سيما إذا كان قائدا للسيارة وهذا ما أثبتته أحدث الدراسات العلمية أن قيادة السيارات فى حالة الإصابة بنزلات البرد يعادل، فى خطورته، قيادة السيارات تحت تأثير الكحول.

وتشير التقارير الطبية إلى أن نزلات البرد تتسبب، بشكل كبير، فى بطء رد فعل قائد السيارة، علاوةً على حالة التعب الشديد وعدم الثبات التى تسيطر على السائق، بالإضافة إلى انتفاخ

الأعين، والرؤية الضعيفة وهى نفس الأعراض التى يكون عليها المخمور، مما يوضح مدى خطورة نزلات البرد على قائد السيارة.
وذكرت الدراسة أن العطس لمرة واحدة يستغرق حوالى 2-3 ثوانى، وفى حالة القيادة بسرعة 110 Km/h فإن العطسة تؤدى إلى قيادة ما يصل إلى 91 مترا بأعين مغلقة نتيجة طبيعية مُصاحبة للعطس، لذلك فإن الإصابة بالبرد الشديد الذى يتبعه
عطس يكون شديد الخطورة على السائق.
وأضافت التقارير، أيضاً، أن القيادة فى حالة الإصابة بالبرد يكون أكثر خطورة إذا كان القائد يتناول أدوية الأنفلونزا التى تحتوى على مضادات الاحتقان التى تسبب النعاس، وارتخاء الأعصاب، وردود الأفعال البطيئة، والتى عادة ما يكون هناك إشارة إلى هذه الأعراض فى الروشتة المصاحبة للأدوية لذلك يتم تحذير المستخدمين من تشغيل الآلات.
ولذلك قدمت الدراسة نصيحة للسائقين المصابين بنزلات البرد الحادة بأن يتحققوا من الارشادات الموجودة فى الروشتة الخاصة بالأدوية لتفادى الآثار الجانبية الخاصة بالأدوية، وإذا كان ممكناً، يُفضل عدم تعاطى الأدوية إلاّ بعد الانتهاء من القيادة.

أهم الاخبار