الحقيقة بين العلم والدين

سامي حنا عازر

الجمعة, 31 أغسطس 2012 23:28
بقلم:سامى حنا عازر

سألنى بعض المجتمعين .. أن العلم يحدد بداية العالم ونشوءه منذ بلايين الأعوام أما الأديان فتحدد نشوء هذا العالم ب "آدم وحواء"  .. ثم قصص موسى وعيسى والرسول الكريم محمد .. ولكى أكون صادقا مع نفسى ومع أولادى وأحفادى ومن يسمع منى أقول:

أن الأديان حقيقة ثابتة ولها تواريخ ورواد يشهدون على قيامها على مدار التاريخ .. أما

الاكتشافات العلمية فليست لها ةواريخ وما زالت تحت البحث والتنقيب .. وبعقلية رجل القانون أقول أن الدلائل نوعان .. قطعية واستنتاجية
Material evidence
And
Circumstantial evidence

فالعالم كله يعرف تاريخ نزول موسى وعيسى ومحمد عليهم السلام .. ولا يعرف البداية العلمية للعالم الذى يدعى العلماء أنه كان منذ بلايين السنين

.. ولا خلاف أن هذه النتيجة ليست قطعية ..أما كونها استنتاجية فلا دليل من قريب أو بعيد على هذا الاستنتاج .. وعموما فليس هناك خلاف بين الدين والعلم لأن كلاهما له منهجه الخاص ..
وأنا كانسان متعلم ومثقف أستريح الى ما أوصلتنى اليه الأديان الثلاثة من حقائق وتعاليم وحقوق وواجبات
ومن غير تعصب .. أحترم الأديان الثلاثة .. وأقدر من أنزلوها الينا وأوصلوا لنا تعاليمها لأنها ما زالت نبراسا لحياتنا
وشكرا لسماع رأيى ..
تحياتى من كاليفورنيا ..
[email protected]