باشوات مجلس الهدم الجديد

سامي حنا عازر

الأربعاء, 16 مايو 2012 10:21
بقلم -سامى حنا عازر

بسرعة البرق .. بدأ أعضاء مجلس الشعب الجديد فى هدم تراث مصر ..
اليوم هدم المحكمة الدستورية ..
وغدا هدم محكمة النقض ..
وبعد غد هدم الوزارات..
فكل هؤلاء كانوا يعملون مع الرئيس السابق حسنى مبارك ..
ويجب أن يهدموا

وقد نسوا أو تناسوا أن كل القرارات سوف تحسب على مصر .. ولكونها صادرة من مجلس نيابى منتخب  بغض النظر عن كيفية انتخابه – سواء بقى يوما أو سنة – فهى قرارات من الأمة يلتزم بها الشعب اليوم وغدا وبعد غد .. ولا يهمهم ما تثيره هذه القرارات من سخرية العالم  حتى ولو كانت سوف تجعلنا أضحوكة بين الأمم ..
المهم أن كل من باشوات هذا المجلس قد "تمطع" ووافق على قرار لايعرف فحواه أو ما سوف يسببه لمصر من أضرار سريعة أو لاحقة .. بعض هذه القرارات انتقاما وتشفى وبعضها جهلا وغباء
ان مصر بها أزمة! أعتى من أزمة مبارك وجميع من كانوا حوله أو يعملون معه ..
فهل من مغيث! قبل فوات الأوان
وماذا يمكن أن يفعله الرئيس القادم .. لو قدم!  ان هذا المجلس يستطيع ان يجرده

من جميع سلطاته وصلاحياته لو أراد ..
ان مصر تحبو نحو التقدم .. لكن مجلس الباشوات الحالى لايريدها أن تتقدم ولا يريد لها أن تبقى أو تعيش ..
ان نبض الشارع المصرى كله خوف وأنين من هؤلاء الباشوات الجدد .. فهل الباشوات الجدد يعرفون نبض الشارع المصرى! أم يعتمدون على هذه التجمعات البلهاء ! التى يجمعها "لازم حازم" وغيره ..
أطالب الشعب المصرى أن يكون  صادقا فى اختياره .. قويا فى ارادته .. فيختار ما يراه قادرا أن يحقق أمانيه أو بعض أمانيه .. من يستطيع أن يتصدى لمجلس الباشوات الجديد ويعود بمصر الى عهد الباشوات الحقيقيين أمثال سعد زغلول وغيره ..
أطالب الشعب المصرى أن يقول كلمته كما قالها للرئيس السابق مبارك ..
أطالب الشعب المصرى أن يختار من سوف يضع دستورا لخدمة هذه الأمة .. مجردا عن كل الأهواء الشخصية .. ممثلا لكل الأطياف وأفراد الشعب .. ليس بالكلمات والأمانى ولكن بالأفعال الحقيقية ..
أريد من هذا الشعب أن ينتصر لحقوقه ويطالب بدماء أبنائه وأشقائه ولايفرق بين أديانهم أو أجناسهم ..
يارب
تحياتى من كاليفورنيا
[email protected]