رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تركيا تستقبل شهر الصيام بالمسك وخبز البيدا

رمضان حول العالم

الثلاثاء, 24 يوليو 2012 12:09
تركيا تستقبل شهر الصيام بالمسك وخبز البيدا
كتبت – هدى عبد الفتاح زكي

تعد تركيا واحدة من أكبر الدول الإسلامية التي تحتفل إحتفالاً كبيراً  بشهر رمضان الكريم، فلا يحل عليها الظلام حتي تُنار جميع مآذن المساجد التي يصل عددها إلي 77 ألف مسجد تقريباً ‏

‏وتعد صلاة التراويح في الجامع الكبير بأنقرة وفي الرواق الداخلي لجامع السلطان أحمد بإسطانبول من أهم مظاهر الشهر الكريم، وهو أشهر المساجد التاريخية التي يتوافد عليها غالبية المصلين خاصة لإحياء ليلة القدر، كما تعد زيارة جامع الخرقة الشريفة بحي الفاتح بإسطنبول لمشاهدة الخرقة النبوية الشريفة ، والتي  نقلها السلطان سليم

من الحجاز لإسطنبول أثناء حكمه للدولة العثمانية، من العادات الشعبية عند الأتراك والتي تتجلى بوضوح في شهر رمضان.

وتُحفظ هذه الخرقة في جامع الخرقة الشريفة منذ تأسيسه عام 1853 ، حيث سمح السلطان عبد الحميد الثاني بفتح صندوق الخرقة الشريفة لعرضها على المواطنين في شهر رمضان حيث تتوافد الألوف كل يوم من جميع أنحاء تركيا لإلقاء نظرة على الأثر أو الأمانة النبوية الشريفة، فتبدأ الزيارة بعد الإفطار وتستمر حتى

ما قبل الفجر.

وجرت العادة فى البيوت التركية على نثر روائح المسك والعنبر وماء الورد على عتبات الأبواب والحدائق المحيطة بالمنازل إبتهاجا بقدوم الشهر الكريم. 

أشهر مطبخ رمضاني

ويعد المطبخ التركي العامر بكافة أصناف المأكولات الشهية والحلويات المتنوعة من أكثر المطابخ شهرة في شهر رمضان، ويبدأ إفطار الأتراك بالتمر والزيتون والجبن قبل أن يبدأوا بتناول طعام الإفطار ،بعد أداء صلاة المغرب، مع الخبز الخاص بشهر رمضان والذي يطلق عليه اسم "البيدا" ؛  والذى تقوم الأفران والمخابز بصنعه خصيصاً لشهر رمضان،  وكلمة" بيدا" هي كلمة فارسية تعني"الفطير"، وهو نوع من الخبز المستدير بأحجام مختلفة.

كما تعتبر الكنافة والجلاش والبقلاوة من أكثر الحلويات التي يُقبل عليها الأتراك في هذا الشهر المبارك.