رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شخصيات فى آيات أبو بكر

رمضانيات

الثلاثاء, 30 يونيو 2015 08:07
شخصيات فى آيات  أبو بكر
القاهرة – بوابة الوفد :صلاح صيام

بسم الله الرحمن الرحيم : حتى اذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لى فى ذريتى انى تبت اليك وانى من المسلمين سورة الاحقاف ( اية15 ) اتفق المفسرون على ان هذه الاية نزلت فى سيدنا ابوبكر الصديق وذلك انه عندما صحب الرسول- صلى الله عليه وسلم - فى تجارة الى الشام كان عمره 18سنة وعمر الرسول-صلى الله عليه وسلم-20سنة ونزلوا منزلا فيه سدرة فقعد النبى -صلى الله عليه وسلم-فى ظلها ومضى ابوبكر الى راهب هناك يسأله عن الدين فقال الراهب:من الرجل الذى

فى ظل السدرة؟ فقال ابو بكر:هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب فقال الراهب :هذا والله نبى وما استظل تحتها بعد عيسى احد الا هذا وهو نبى اخر الزمان فوقع فى قلب ابى بكر اليقين والتصديق فكان لا يفارق النبى فى سفر ولا حضر فلما بلغ الرسول-صلى الله عليه وسلم- اربعين سنة اكرمه الله بالنبوة والرسالة فامن به ابو بكر وصدقه وهو ابن 38 سنة فلما بلغ اربعين سنة دعا الله عزوجل قائلا (رب اوزعنى ان اشكر نعمتك التى انعمت
على وعلى والدى ) وقال على بن ابى طالب:فى قوله سبحانه وتعالى (ووصينا الانسان بوالديه) انها نزلت فى ابو بكر حيث اسلم ابواه ولم يجتمع ذلك لأحد من المهاجرين قط واوصاه الله بهما ثم لزم ذلك للجميع من بعده (وان اعمل صالحا ترضاه) قال بن عباس:اجابه الله تعالى فأعتق 9من المؤمنين يعذبون فى الله منهم (بلال)) ولم يرد شىء من الخير الا أعانه الله عليه (واصلح لى فى ذريتى) فأجابه الله تعالى :فلم يكن له ولد إلا امن فاجتمع لأبى بكر اسلام ابويه ابوقحافة عثمان بن عمرو وامه ام الخير بنت صخر بن عمر وابنه :عبد الرحمن وابن عبد الرحمن :ابى عتيق محمد هؤلاء جميعا ادركوا الرسول (صلى الله عليه وسلم) واسلموا ولم يجتمع ذلك لأحد من الصحابة الا لأبي بكر رضى الله عنه