رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من آداب المساجد

رمضانيات

الأحد, 28 يونيو 2015 10:03
من آداب المساجد
القاهرة_ بوابة الوفد:أحمد الجعفري

يُسَن الدعاء حين التوجه إلى المسجد بما ورد عن الرسول كأن تقول (بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله). ويُسن لمن يدخل المسجد تقديم رجله اليمنى ويقول (أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم.. بسم الله.. اللهم صل على محمد اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك)، وإذا أراد الخروج خرج برجله اليسرى، ويقول (بسم الله اللهم صل على محمد اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب فضلك اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم). ويُستحب السعي إليها والجلوس فيها.. قال صلى الله عليه وسلم (من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلا كلما غدا أو راح). وقال عليه الصلاة والسلام (المسجد بيت كل تقي).

ومن حُرمة المسجد أن يسلم وقت الدخول إن كان القوم

جلوسا، وإن لم يكن في المسجد أحد قال السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.. وعليه أن يكثر من ذكر الله تعالى ولا يغفل عنه. ويستحب أن يركع ركعتين قبل أن يجلس (إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس).

ومن المُحبب صيانة المساجد من الأقذار و الروائح الكريهة ففي الحديث (إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول ولا القذر إنما هي لذكر الله وقراءة القرآن). وفيه أيضاً (من أكل الثوم والبصل والكراث فلا يقربن مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم).

كما يُستحب تنظيفها وتطييبها، فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر ببناء المساجد في الدور، وأمر

بها أن تنظف وتطيب)، وفي الحديث (أن كنس غبار المسجد مهور الحور العين).

ومن المكروه ما هو مُنتشر بمساجد القرى والأحياء الشعبية من النداء فى المساجد نشدًا للضالة والبيع والشراء والشعر الذي يشتمل على هجاء مسلم أو مدح ظالم أو فيه فحش. قال ابن عمر رضي الله عنهما (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشراء والبيع في المسجد وأن تنشد فيه الأشعار وأن تنشد فيه الضالة ونهى عن التحلق قبل الصلاة يوم الجمعة). ويُكره السؤال في المساجد إلا لضرورة ودون إيذاء لأحد أو كذب. ويكره اتخاذ المسجد طريقًا إلا لحاجة، ويكره البصق والمخاط، والكتابة على الجدران، وتخطي رقاب الناس، والمنازعة في المكان، والتضييق على أحد في الصف، والمرور بين يدي المصلي وتشبيك الأصابع وفرقعتها.. وقد ورد (أن التشبيك من الشيطان).

ومن المُحرَّم رفع الصوت على وجه يشوش على المصلين ولو بقراءة، ويستثنى من ذلك دروس العلم.

وتستحب إنارة المساجد.. قال عليه الصلاة والسلام لتميم الداري لما نور مسجد رسول الله (نورت الإسلام نوّر الله عليك في الدنيا والآخرة).