رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غزوات الرسول

غزوة بدر الأولى (سفوان)

رمضانيات

الثلاثاء, 15 يوليو 2014 07:18
غزوة بدر الأولى (سفوان)
طارق يوسف

نواصل رحلتنا مع غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم وننتقل للغزوة رقم 5 من ناحية الترتيب ونرى كيف تتابعت الأحداث ووصل الأمر بقريش أن تدبر

المكائد وترسل ميليشيات إلى المدينة المنورة التى لجأ إليها رسول الله صلى الله عليه

وسلم من هول ما رآه هو وأصحابه فى مكة وتغير على منازلها تنهب وتقتل، ولم يترك الرسول هذا الأمر يمر مرور الكرام وكانت هذه الغارة على منازل المدينة هى الوقود الذى أشعل غزوة بدر الكبرى وجعل صحابته رضوان الله عليهم خصوصاً المهاجرين
منهم ينتظرون لحظة القصاص من هؤلاء المجرمين وننقل ما جاءت به كتب السيرة عن هذه المعركة، حيث لم يزد ابن هشام فى سيرته والرحيق المختوم عما جاء به ابن اسحاق، حيث قال لم يقم رسول الله صلى الله عليه
وسلم بالمدينة حين قدم من غزوة العشيرة إلا ليالى قلائل لا تبلغ العشر، حتى أغار كرز بن جابر الفهرى على سرح المدينة، فخرج رسول الله صلى الله عليه
وسلم فى طلبه، واستعمل على المدينة زيد بن حارثة، فيما قال ابن هشام: خرج محمد صلوات الله وسلامه عليه فى شهر ربيع الأول من السنة الثانية للهجرة مع سبعين رجلاً فى طلب كُرْز بن جابر الفِهْرى الذى أغار على مراعى المدينة فى قوات من المشركين ونهب المواشى، استخلف زيد بن حارثة على يثرب المدينة - وكان حامل لواءها على بن أبى طالب، فطارد المسلمون كُرْز بن جابر الفِهْرى حتى بلغوا وادياً يقال له: سفوان من ناحية بدر، ولذلك تسمى هذه الغزوة: «بدر الصغرى» ونواصل غداً بإذن الله أحداث غزوة بدر الكبرى والتى قلبت موازين القوى فى الجزيرة العربيه ووضعت حداً بين الكفر والإسلام.