رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«سادات قريش» أول مسجد فى مصر وأفريقيا

رمضانيات

الأربعاء, 15 أغسطس 2012 13:07
«سادات قريش» أول مسجد فى مصر وأفريقيا
الشرقية- السيد القطاوى

الفتح الاسلامى لمصر كان له الأثر الطيب فى نفوس المصريين (الأقباط) حيث رحمهم من الظلم والعذاب الذى وقع عليهم من قبل الروم وقد بشر الرسول صلى الله عليه وسلم بفتح مصر فكان عمرو بن العاص هو القائد الذى أراد أن يحقق بشرة النبى صلى الله عليه وسلم وسلك طريق إلى مصر من سيناء إلى أن وجد أول حصن من الحصون المنيعة للعدو وهو جيوش الروم

والتى وضعت أسوار حول مدينة بلبيس وأبواب كبيرة يصعب على الغزاة اختراقها وظل عمرو بن العاص وجيشه الذى بلغ أربعة آلاف مقاتل قرابة ثلاثة أشهر يعسكرون على مقربة من المدينة بنحو خمسة كيلو مترات فى قرية تسمى الكتيبة إلى ان حان وقت الحرب وقامت معركة بين المسلمين والروم استطاع عمرو بن العاص أن يقتل ألف جندى من الروم ويدخل

مدينة بلبيس منتصراً وفاتحاً لمصر وهنا داخل المدينة أقام أول مسجد فى مصر وأفريقيا وسماه «سادات قريش» تخليداً لأسماء الشهداء الذين استشهدوا فى المعركة وهم من سادة وعظماء قريش ثم انطلق بالجيش بعد ذلك إلى منطقة عين شمس ليستكمل باقى فتح مصر وظل مسجد سادات قريش شاهداً على فتح مصر ويحمل أجمل الذكريات فى تاريخ مصر والاسلام، وهذا المسجد يقع فى شارع بورسعيد فى وسط المدينة ومازال المسجد من الداخل يحمل الطراز الاسلامى القديم وقد قام أمير البلاد الأمير مصطفى الكاشف بالاهتمام بهذا الأثر الاسلامى العظيم وقام بترميمه بدون أن يقوم بتعديل طرازه القديم ولكن قام بإنشاء مئذنة بجوار المسجد على الطراز الاسلامى وذلك
فى شهر شعبان من سنة 102 هجرية ونحت ذلك التاريخ على حجر من أحجار المئذنة مازال موجوداً حتى الآن إلا أن المئذنة من أعلى قد انهدمت بسبب أحد الزلازل وقامت هيئة الآثار بفصلها عن المسجد ومنع أي أحد من الدخول إليها وتم تخصيص حراس عليها من هيئة الآثار.
ويقول الشيخ عبدالقادر عتمان مقيم شعائر المسجد إن هذا المسجد له مكانة كبيرة عند العالم الاسلامى والعربى ربما لا نشعر به نحن ويأتى له بعض الزوار من الهند وباكستان وبنجلاديش والسعودية وبعض الدول العربية والاسلامية كل عام وخاصة فى شهر رمضان لزيارة هذا الأثر الاسلامى الكبير.
أما عن الاستعداد فى شهر رمضان فهذا المسجد يلقى اهتماما غير عادى على مستوى المحافظة خاصة فى شهر رمضان فقد قامت وزارة الأوقاف وأيضاً الأزهر الشريف بتخصيص محاضر يومي لإلقاء الدروس والمحاضرات للجمهور بين المغرب والعشاء طوال شهر رمضان كما قامت أيضاً وزارة الأوقاف بتخصيص قارئ لصلاة القيام يومياً نظراً للإقبال الشديد من الجمهور لأداء صلاة القيام فى هذا المسجد لما فيه من روحانيات عالية.