رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أصحاب النبى

وجدى زين الدين يكتب : حبيب بن زيد .. قاهر مسيلمة لكذاب

رمضانيات

الأربعاء, 13 يونيو 2018 19:59
وجدى زين الدين يكتب : حبيب بن زيد .. قاهر مسيلمة لكذاب

فى بيعة العقبة الثانية كان حبيب بن زيد وأبوه زيد بن عاصم من السبعين المباركين، وكانت أمه نسيبة بنت كعب وخالته من

المبايعات فى العقبة الثانية.. عاش حبيب بن  زيد الى جوار الرسول "صلى الله عليه وسلم" بعد هجرته الى المدينة لا يتخلف عن غزوة ولا يمنعه شىء عن أداء الواجب.. وكان هو مبعوث النبى صلى الله عليه وسلم الى مسيلمة الكذاب وسافر حبيب مغتبطاً بالمهمة الجليلة والتقى مسيلمة الكذاب وسلمه رسالة رسول

الله صلى الله عليه وسلم، ولما كان مسيلمة آفاقاً لم يكن معه من المروءة ولا من العروبة والرجولة ما يرده عن سفك دم رسول يحمل رسالة مكتوبة رغم أن العرب كانت تحترم وتقدس حامل الرسائل والمبعوث بها.. جمع مسيلمة قومه ناداهم الى يوم من اياه المشهودة وجئ بمبعوث  رسول الله صلى الله عليه  وسلم ـ حبيب بن زيد ـ
يحمل آثار تعذيب شديدة أنزله به المجرمون متوقعين أن يسلبوه شجاعته ويبدو أمام الجمع متخاذلاً مستسلماً لمسيلمة الكذاب وطالبه بالايمان به فرفض وتمسك برسول الله صلى الله عليه وسلم فناوى مسيلمة  جلاده وراح يقطع جسده قطعة قطعة والبطل المغوار يردد «لا إله إلا الله ـ محمد ر سول الله» وبلغ محمد صلى الله  عليه وسلم نبأ استشهاد  مبعوثه واصطبر لحكم ربه وتألمت نسيبة بنت كعب أم حبيب لاستشهاد ابنها، ودارت الأيام حتى جاءت  موقعة اليمامة وجهز أبوبكر جيشه الذاهب الى اليمامة ويكون من بينه «نسيبة» التى تشهد فوز المسلمين ومصرع مسيلمة الكذاب.