رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبحاث جديدة بـ "دراسات عربية وإسلامية"

رحيق الكتب

الجمعة, 29 يوليو 2011 13:00


مجموعة من الأبحاث التي يغلب عليها الطابع الإسلامي أكثر من العربي هي السمة التي تميز العدد الجديد من مجلة «دراسات عربية وإسلامية» التي يشرف عليها الدكتور حامد طاهر أستاذ الفلسفة الإسلامية ونائب رئيس جامعة القاهرة السابق.

يقدم الدكتور عبدالفتاح حسن بحثاً بعنوان «القضاء الإداري في الإسلام« والدكتور عقيل عبدالرحمن بحثاً بعنوان «التعزيز بالمال.. دراسة فقهية» والدكتور إبراهيم مسعود بحثاً بعنوان «شاهد الحماسة بين القدماء والمحدثين» وأخيراً بحثاً بعنوان «سياسة الدولة الرشيدة عند الماوردي» للدكتور حامد طاهر الذي أوضح فيه عزوف

المفكرين المسلمين عن الكتابة في السياسة رغم أهميتها القصوي لنظام الحياة وتطور المجتمع، وأن نظام الحكم الذي استقر في الدولة الإسلامية منذ عهد الأمويين وطوال عهد العباسيين وانتهاء بعهد العثمانيين قد جعل من السياسة شأناً خاصاً بالحكام وحدهم يضيعون أصولها كما يشاءون.

ويطبقون إجراءاتها حسب قدرتهم وأمزجتهم مستعينين في ذلك بجهاز ضخم من الفقهاء الذين لم يسكتوا فقط عن أفعالهم وإنما استطاعوا أن يوجهوا الناس إلي الانشغال

بفروع وتفصيلات من الحياة الدينية والاجتماعية دون الاقتراب بأي شكل من الحياة السياسية أو الاقتصادية التي تقوم علي نظام المجتمع ويتحقق تطوره.

ورغم أن مؤلفات الماوردي السياسية بلغت خمسة كتب إلا أن البحث تناول كتاباً واحداً هو «تسهيل النظر وتعجيل الظفر في أخلاق الملك وسياسة الملك» لضيق المساحة، وهذا الكتاب وضع فيه الماوردي خلاصة تصوره في سياسة الدولة الرشيدة، ويؤكد البحث أن الماوردي كان وسيظل من بين قلة قليلة جداً من المفكرين المسلمين الذين تناولوا المسألة السياسية وواجهوها بشجاعة نادرة، وقاموا بتحليل عناصرها منبهين الحكام إلي أخطائهم، ومحاولين عن طريق «النصائح» الأخذ بأيديهم إلي تحقيق نظام سياسي رشيد يستلهم مبادئ الإسام ويستجيب لتعاليمه.