رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬الثورة والزمن المسروق‮".. كتاب جديد

رحيق الكتب

الأربعاء, 15 يونيو 2011 08:13

صدر للكاتبة مريم توفيق كتاب،‮ ‬جاء تحت عنوان‮ "‬الثورة والزمن المسروق‮" ‬عن دار ايزيس للابداع والثقافة وكتب مقدمته د‮. ‬عبد الرحمن محمد الوصفي استاذ الادب ورئيس قسم اللغة العربية جامعة المنصورة،‮

‬حيث قال بأن‮ "‬ثورة الخامس والعشرين من يناير لم تكن ثورة علي نظام فقط بل هي ثورة في عقولنا ووجداننا او هكذا ينبغي ان تكون،‮ ‬ولعل الثورة والزمن المسروق للكاتبة المبدعة مريم توفيق هو نتاج هذه الثورة وهو نتاج موضوعي وجداني فني وفي داخل الكتاب كتبت عن‮ "‬الليلة موعدي‮" ‬الليلة سينطلق الشعار وينتصر الرجاء،‮ ‬أنا الفارس الجسور أوقظ طيور الحلم ليصحو الكون علي وتر اللحون،‮ ‬أعيد بناء الزورق والعين ترقب النشيد،‮ ‬وفي‮ "‬يامصر أقبلي اليوم نولد‮" ‬كتبت هبت رياح الغضب هبت
من اعماق الصخب احرقت هشيم الخزي والعار،‮ ‬هتف الشباب نحن قادمون رغم المحن رغم وعورة الطريق من وراء جبال الصمود لنضئ سماء مصر فتنهض أمة العرب‮.‬
ثم كتبت عن‮ "‬الشابي مفجر الثورات‮" ‬ها هي ذي‮ ‬الايام تدمر فتهوي النسور والأسود ضباع،‮ ‬ارفع الهامة انت القامة والقامة اسرع الخطي نحو اخ في العرب اخ‮ ‬غني قدس هي الوطن الأكبر،‮ ‬وعن‮ "‬ثورة‮" ‬قالت‮: ‬آه كم كنا نستجدي ثمنا للماء النظيف ورغيب الخبز الآدمي،‮ ‬تعلمنا كيف يكون لنا ظلاً‮ ‬غير ظل الشجر‮.‬
وعن‮ "‬معركة الجمل‮" ‬كتبت نعدك يا وطن كعهدك بنا عبر الأزمان ألا يستقبل الصباح ذوو النوايا المفزعة
وألا ينام سجناء الاسوار قبل ان نسطر نهاية قصة في دائرة الوحل عنوان وقصيدة مطلعها‮ "‬من خان الوطن تأكله الجرذان‮" ‬وختامها‮ "‬أعلنا العصيان وأطلقنا اللسان‮".‬
و"إلي الرئيس السابق‮" ‬سلمت بعجزك وانسحبت تشد الرحال كلص هارب فذاك الشعب تبغضك الارض وتلعنك السماء،‮ ‬الدهشة تعلو وجهك تتساءل عما جري يا من بعثرت المني وجعلت العمر يهرب سدي،‮ ‬فسافر الطير ما‮ ‬غردا‮.‬
وعن‮ "‬حنين‮" ‬كتبت يا موطن الشمس والأصداف،‮ ‬طفت الكون ابحث عنك وراء النجوم وزبيب الحب بالفؤاد حلم شهر وليت للأحلام أجنحة تمو ظلا علي بيدائي،‮ ‬واختتمت مريم توفيق كتابها القيم بصرخة عنوانها‮: ‬الي أين؟ ضج العالم بالتصفيق والاعجاب بعدما شغلنا بنسج لحظة فريدة فسار بنفس الاتجاه،‮ ‬دقت الساعة تعلن ان القادم‮ ‬غيوم بعدما استباح الصغار ارصفة بدا الاعياء علي الوجوه كيف نملأ البطون بالكلام نلهث خلف الشعارات نسعي خلف أوهام السراب لا ندري ونحن بناة المجد أن من يخطون مصادرنا يتحينون الفرصة لنعود الي الوراء‮.‬