رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كتاب يتوقع نهاية الباباوية

رحيق الكتب

الاثنين, 06 يونيو 2011 19:33
كتب - محمد طلبة:


صدر حديثا عن مكتبة بيروت للنشر كتاب "خريف الباباوات من الفاتيكان إلى كرسي الإسكندرية" للكاتب الصحفي ممدوح الشيخ خبير الاجتماع الديني، ويطرح المؤلف تساؤلات خطيرة حول مستقبل الباباوية في مصر والعالم. ويرى أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على أعتاب تحولات كبيرة من شأنها تفكيك بنية المؤسسة الداخلية، مضيفا أن حدوث تحول ديمقراطي في

مصر سيكتب نهاية الكنيسة القبطية التي أشعلت صراعا على هوية مصر منذ تولي رئاستها البابا شنودة الثالث!.

ويقول المؤلف: "كان مناخ الاحتقان الطائفي الذي شهدته مصر خلال العقود الأربعة الماضية نوعا من الهروب إلى الأمام، حيث كان الإلحاح على صورة الأقلية المضطهدة أو

حتى المهددة بالإبادة، يستهدف في المقام الأول ترميم تصدعات عقائدية كبيرة داخل الكنيسة لها ما يماثلها في الكنيسة الغربية".

وأوضح الشيخ أن الأزمة بدت واضحة عند صدور أعمال مثل رواية "عزازيل" أو الترجمة العربية لرواية "شفرة دافنشي" أو عند استعادة الدولة المصرية مخطوط "إنجيل يهوذا" وعليه فقد قرأ المؤلف جانبا من الأزمة في مرآة أزمة الكنيسة الكاثوليكية الغربية التي تعاني هي الأخرى أزمة عميقة ساهمت طبيعتها في تفاقهما.