رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تفاحة آدم" مواجهة بين الحقيقة والواقع المتأزم

رحيق الكتب

الأربعاء, 01 يونيو 2011 17:06
كتبت- رانيا علي فهمي:

صدرت مؤخرا المجموعة القصصية "تفاحة آدم" للكاتب الدكتور صديق الحكيم عن دار سندباد للنشر والإعلام بالقاهرة والتي تعد المجموعة القصصية الأولى له، المجموعة صدرت في 80 صفحة من القطع المتوسط وتضم ثمانى عشرة قصة قصيرة منها أنا ومرآتى ـ رحيل بلا وداع ـ شعرت بالخجل مرتين ـ عودة حمدان ـ الغربال الجديد ـ ربما يكون مغلقا ـ كوبرى الناموس...وغيرها .

وقدم الناشر الكتاب بكلمة نقدية على الغلاف الأخير قائلا: "مجموعة قصصية متميزة حيث يلتقط الكاتب، بمهارة
الفنان، عدة لقطات شديدة الإنسانية، لقطات مطمورة تحت عباءة سراديب الحياة، ينفض عنها التراب، ويضعها فى بؤرة الضوء للدرس والتحليل، وينجح الكاتب فى الغوص لأعماق شخوصها، عبر عوالمها المختلفة، فيقترب من هذه الشخوص، يقوم بتشريحها كجراح ماهر؛ ليحدد موضع الألم الموجع عبر دروب الحياة المعاصرة، ويرصد الكاتب جملة التغييرات السريعة المتباينة التى شوهت واقعنا العربى بعاداته وتقاليده، عبر لغة شفافة تقترب من اللغة
الشاعرية".
يستدعى الكاتب مشاهد مختارة من الزمن الجميل ويضعها فى مقابل مشاهد حادة وموجعة من زمننا الحالى، ليضعنا فى مواجهة دائمة ومقارنة بين الزمنين .
ونجح الكاتب في اختيار الواقعية كمنهج له فى رصد وتصوير مشاهده القصصية للتعبير عمّا تعانيه هذه الشخوص من طموحات وخيبات متتالية، وفى تعرية هذه الشخوص وجعلها فى مواجهة حقيقية مع الواقع المأزوم.
الجدير بالذكر أن الكاتب بدأ كتابة القصة القصيرة منذ السنة الأولى بكلية الطب عام 1994، واستمر فى الكتابة لمدة خمسة عشر عاما حتى بدأ النشر فى المواقع الإلكترونية مثل موقع نادى القصة المصرى وموقع ديوان العرب، كما نشر قصصه بالصحف والمجلات المصرية والعربية .