رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طه حسين ينتقد دستور 1923 فى "من بعيد"

رحيق الكتب

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 11:19
طه حسين ينتقد دستور 1923 فى من بعيدصدرت طبعته الأولى في منتصف الثلاثينيات
كتب- صلاح صيام:

صدرت فى سلسلة "ذاكرة الكتابة" عن الهيئة العامة لقصور الثقافة طبعة جديدة من كتاب "من بعيد" للدكتور طه حسين, لتواكب ذكرى رحيله التاسعة والثلاثين ومولده الـ123.

صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب في منتصف ثلاثينيات القرن الماضي, أما الطبعة الجديدة الصادرة - في 220 صفحة- فيتصدرها تقديم لطلعت رضوان.
يضم الكتاب مقالات موزعة على خمسة أقسام؛ القسم الأول بعنوان "من باريس", والثاني "أسبوع في بلجيكا", والثالث "خواطر سائح", والرابع "بين العلم والدين",

والخامس "بين الجد والهزل".
ويتوقف طلعت رضوان في تقديمه عند مقال كتبه طه حسين في 1927 ينتقد فيه دستور 1923 وخصوصا المادة 149 منه والتي تنص على أن "الإسلام هو دين الدولة".
ويقول طه حسين في مقدمة الكتاب: "هذه فصول متفرقة لا يكاد يجمع بينها إلا أنها كتبت من بعيد في المكان وكتبت من بعيد في الزمان أيضا, فأكثرها كتب في
باريس وبعضها كتب من فيينا وقليل جدا منها كتب في القاهرة".
ويضيف: "كنا نشكوا ظلم الحكومات وجنوحها إلى الاستبداد ونصرها للجمود ولكنا كنا نجد الشعب دائما مواتيًا لنا يمنحنا نصره ووده وعطفه وتأييده, أما الآن فقد اشتد عنف السلطان وأسرف في الشدة حتى اضطر الكتاب والخطباء إلى أن يفكروا ويقدروا ويطيلوا التفكير والتقدير قبل أن يكتبوا أو يقولوا, وقد وجد الاستبداد الرسمي المتصل لنفسه أنصارا وأعوانا من طبقات الشعب لم يكن ليظفر بهم من قبل, فوجدت أحزاب مهما تكن ضئيلة فهي أحزاب منظمة تناصر الجور والاستبداد وتدعو إلى التأخر والرجوع إلى الوراء".