تكريم الفائزين بجائزة زايد للكتاب‮ ‬16‮ ‬مارس في أبوظبي

رحيق الكتب

الثلاثاء, 15 مارس 2011 15:00

 

تقيم جائزة زايد للكتاب احتفالية لتوزيع الجوائز علي الفائزين في‮ ‬16‮ ‬مارس الجاري في حفل تكريم يضم جمعا من المثقفين والأكاديميين والكتاب والاعلاميين‮.. ‬وكان كتاب‮ »‬البيت والنخلة‮« ‬للكاتبة المصرية عفاف طبالة،‮

‬والصادر عن‮ »‬دار نهضة مصر للنشر‮«‬،‮ ‬اقتنص جائزة الشيخ زايد بن آل نهيان في في دورتها الخامسة لعام‮ ‬2011‮ ‬في فرع أدب الطفل،‮ ‬وذلك خلال الاحتفالية التي عقدتها الأمانة العامة للجائزة بدولة الإمارات العربية المتحدة للاعلان عن أسماء الفائزين‮.‬
وأعربت الدكتورة عفاف طبالة عن سعادتها الشديدة بفوز الكتاب الذي يمثل ليس فقط تقديرا وتكريما لها بل أيضا تقدير لكافة الادباء والكتاب المصريين،‮ ‬خاصة أن الجائزة لكاتبة مصرية في فرع مهم وهو أدب الأطفال‮.‬
وأكدت الهيئة الاستشارية لجائزة الشيخ زايد في حيثيات
منح كتاب‮ »‬البيت والنخلة‮«‬،‮ ‬للدكتورة عفاف طبالة الجائزة،‮ ‬أن الكتاب‮ »‬قدم خطابا أدبيا متطورا يخرج علي السائد في كتابة أدب الأطفال،‮ ‬اذ تحاول الكاتبة ترك مساحة للقارئ في مرحلة المراهقة يعيد فيها النظر في كثير من الموجودات حوله،‮ ‬ونجحت بأسلوبها السردي القصصي في فتح آفاق من الخيال تسمح لقارئه بأن يتلمس تفسيرات عقلية تكمل أحاسيسه الوجدانية والروحية‮«.‬
وكتاب‮ »‬البيت والنخلة‮« ‬الصادر عن دار نهضة مصر للنشر،‮ ‬يحكي قصة سيدة عجوز تركت منزلها الذي في الجبل هي وحفيدها فارس لتنفذ وصية ابنها وهي تعليم فارس ابنه،‮ ‬اتجهت الجدة بهانة إلي المدينة بعد أن باعت كل
ما تملكه في الجبل وفي أثناء الرحلة مرض فارس وارتفعت درجة حرارته فاستغاثت بأهل القرية الذين ساعدوها حتي تحسنت صحته،‮ ‬وبعدها قررت أن تعيش في نفس القرية واستطاعت أن تقدم لهم خدمات كثيرة كما أسهمت في تغيير أفكارهم‮.‬
يذكر أن الدكتورة عفاف طبالة من مواليد القاهرة عام‮ ‬1941‮ ‬حاصلة علي الدكتوراه في الإعلام من جامعة القاهرة ورئيسة قناة النيل للدراما‮ ‬1996‮ - ‬2001‮ ‬مشرفة علي البرامج الفضائية المصرية‮ ‬1994‮ - ‬1995‮ ‬ولها العديد من الأبحاث الثقافية والإعلامية،‮ ‬وعندها عضوية العديد من لجان التحكيم كما لها العديد من المؤلفات في مجال أدب الطفل‮.‬
تجدر الإشارة إلي أن جائزة الشيخ زايد للكتاب تأسست عام‮ ‬2006،‮ ‬وهي جائزة مستقلة ومحايدة تبلغ‮ ‬القيمة الإجمالية لها سبعة ملايين درهم إماراتي،‮ ‬وتنقسم إلي تسعة فروع،‮ ‬تشمل التنمية وبناء الدولة،‮ ‬وأدب الطفل،‮ ‬وجائزة المؤلف الشاب،‮ ‬والترجمة،‮ ‬والآداب،‮ ‬والفنون،‮ ‬وأفضل تقنية في المجال الثقافي،‮ ‬والنشر والتوزيع وجائزة شخصية العام الثقافية‮.‬