رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طبعة ثانية من إخوانى "Out Of The Box "

رحيق الكتب

الاثنين, 02 أبريل 2012 15:40
طبعة ثانية من إخوانى Out Of The Box يقدم الكاتب رؤية ذاتية لفترة في رحاب الجامعة
خاص- بوابة الوفد :

صدرت مؤخرًا الطبعة الثانية من  كتاب إخواني " Out Of The Box " عن دار "دوّن" للنشر للمؤلف أحمد العجوز.

يقدم الكتاب - في 135 صفحة - العديد من المقالات التي تحمل رؤية ذاتية لفترة طويلة عاشها المؤلف في رحاب جامعة الإخوان؛ حيث يقول المؤلف:" لم أكتب هذا الكتاب في صورة كتابٍ يحمل رؤيةً نقديةً أو نظرةً مستقبليةً أتوجه بها إلى جماعة الإخوان المسلمين، فيراعي وضعها أو الضغوط التي تواجهها ومقتضيات مجاملتها، أو حتى تَوقِّيت محاذيرها؛ لكن هذا الكتاب ليس أكثر من ومضات فكر وزفرات عقل

وتباريح إخوان
وومضات فكرية كثيرًا ما أضاءت لي الطريق، حتى أستطيع مواصلة السير داخل هيكل هذه الجماعة وسراديبها، وكثيرًا أيضًا ما أَضَلَّتْنِي هذه الومضات وأضاعت مني الطريق في وضح النهار؛ زفرات عقل صعدت مني رغمًا عني بعد طول عناءٍ وسفرٍ طويلٍ وطريقٍ ليس باليسير، فترة من حياتي عشتها وأنا عابر سبيل".
ويتضمن الكتاب مجموعة من المقالات بعضها يتعلق بشكل مباشر بجماعة الاخوان المسلمين والبعض الآخر يُناقش ويعرض بعض القضايا والأفكـــار التي تشغــل بــال كل
متابــع ومهتم بالحركـــة الإسلامية بصفة عامة.
ويضيف العجوز: "هذا الكتاب يحمل كلامًا يحتمل الخطأ والصواب، تمامًا كجماعة الإخوان المسلمين؛ الكتاب ليس كفرانًا بأهداف جماعتي، ولكنه فرار بعقلي خوفًا من أن يتجمد أو يوضع في ثلاجة ليس فقدًا للثقة في القيادة ما كتبت، ولكن القيادة هي التي تفقد الثقة في قدرتي علي اختيار مرشدي أو مكتب إرشادي، أو حتى رئيس حزبي..والثقة التي بايعت عليها متبادلة؛ فهو تجربةٌ شخصيةٌ عايشتها وعشتها مع جماعة عشقتها وسأظل أعشقها حتى وإن كرهتني هي، ومهما عانيت منها أو عانت هي مني، أكتبه حبًا وكرهًا في جماعتي، فمن منا يحب ولا يكره؟ ومن منا يكره ولا يحب؟ فأنا على قول الشاعر:  أكرهها وأشتهي وصلها وإنني أحب كرهي لها".