رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الساقى" تصدر طبعة ثانية من "شريد المنازل"

رحيق الكتب

الأربعاء, 21 مارس 2012 13:13
الساقى تصدر طبعة ثانية من شريد المنازلوصلت الرواية إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر
كتب - أسامة الحراكي:

أصدرت دار "الساقى" للنشر الطبعة الثانية من رواية "شريد المنازل" للكاتب جبور الدويهى، والتى وصلت إلى القائمة القصيرة جائزة البوكر العالمية للرواية فى نسختها العربية 2011.

الرواية اجتماعية ونفسية تعبر بتفاصيلها عن التعدد الديني في لبنان؛ وتروي الرواية حياة بطل القصة "نظام" المولود لأسرة من طرابلس لكن أسرة أخرى ربته واعتنت به، وبدايتها من حديقة صغيرة بقرب منزل نظام يدخلها للبحث عن كرته ومن هنا تبدأ الأحداث مع نظام الذي استطاع المواءمة بين الإسلام

والمسيحية في العديد من محطات حياته، وكيف كان يضع الصليب إلى جانب القرآن الكريم، ويعبر المؤلف من خلال هذا المشهد بسردية تفصيلية هامة، سواء ما يتعلق بالأمكنة أم الأشخاص والأشياء، وكل ذلك يتمحور حول اللامنتمي جغرافياً ودينياً.
وتنتمي الرواية إلى الأدب الواقعي، فثمة خيط رفيع بين الواقع والخيال، وبقدر ما يستطيع الروائي نقل الصورة بكل تفاصيلها، يمكنه عند هذه اللحظة الفصل عن
المؤثرات المتخيلة، لكن يبقى الأدب الواقعي في رأيي الأفضل لأنه ينقل العادات والتقاليد والإرث السياسي والإجتماعي، فبعض الروايات عندما نقرأها لا نجد فيها التفاصيل الحياتية والأشياء المحيطة بنا فننساها بسرعة، لكن المؤلف استطاع من الناحية الفنية التعبير بدقة ووصف الأحداث والأشخاص والأمكنة ونجح في ذلك، ونقل إلينا صورة اللامنتمي عند الشريد نظام، كما لو أنه يحادث كل شخص مر بهذه التجربة.
فالرواية تعبر عن كل لبناني، فمهما اتسعت المسافات مع الآخر لا شك أنها تؤثر فينا، أقله على مستوى تبادل الثقافات مع هذا التعدد الذي أعطى حيزاً من الغنى الثقافي والديني كل مكونات المجتمع اللبناني.