رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قراءة في القائمة القصيرة للبوكر العربية

رحيق الكتب

الثلاثاء, 17 يناير 2012 11:41
قراءة في القائمة القصيرة للبوكر العربية
نهلة النمر

عناق عند جسر بروكلين، العاطل، شريد المنازل، دروز بلجراد، دمية النار، نساء البساتين، روايات ست من ضمن ثلاث عشرة رواية هي رصيد القائمة الطويلة التي صعدت من بين مائة وست

روايات تقدمت هذا العام للبوكر العربية التي ستظل هي الأكثر جدلا ونقاشا في غالبية المنتديات الثقافية العامة والخاصة خلال الشهرين القادمين وحتي تتقدمها إحداها أو اثنين علي الأكثر مثلما حدث العام الماضي لتحتل الجائزة الأولي وهي الروايات التي صعدت الي القائمة القصيرة في الجائزة العالمية للرواية البوكر 2012.
هذه الروايات الست اذا التقت في شيء إنما التقت حول مفهوم الاغتراب سواء المكاني أو الذاتي فهي تتراوح بين مواضيع حول المنفي والهوية الشخصية وتمتد الي الثورات السياسية والاجتماعية التي عصفت وتعصف بالمنطقة سواء التاريخية منها أو التي تحصل في الوقت الراهن كذلك تعكس تعددية تجارب الروائيين من خلال التنوع الاجتماعي والتاريخي للبلدان العربية وإرهاصات بالحراك الشعبي الراهن من حيث تركيزها علي الفساد والعصف اللذين كانا سائدين في العالم العربي.

 

عناق عند جسر بروكلين


رواية لعز الدين شكري فشير ذات طابع إنساني تناقش العلاقة بين الشرق والغرب في سياق متصل لروايات كثيرة سبقتها مثل موسم الهجرة للشمال للطيب صالح وعصفور الشرق لتوفيق الحكيم فتتعرض لاغتراب المكان ولا تنفي

فتتخطاه الي اغتراب الذات في أبعاد ثقافية وفلسفية وسياسية أيضا فالرواية ذات شخصيات متعددة المصائر وهي حالة مستمرة من التيه والفراق كذلك استطاع فشير توظيف معلوماته الغزيرة والدقيقة نظرا لطبيعة عمله كدبلوماسي ورغم اغتراب عز الدين شكري الطويل إلا أن القارئ لعناقه يستطيع أن يلمس أنه متابع جيد لأحوال الثقافة والمجتمع المصري بكل دروبه وحاراته.

 

العاطل - لناصر عراق


لا تبتعد رواية العاطل لناصر عراق عن مفهوم الاغتراب - وكأنه قدر عربي - ولكنها تقدم لاغتراب الذات داخل الوطن ووسط الأهل ومن خلال شاب عاش مع أب قاس أجهز علي كل ما فيه من رجولة وإنسانية وعندما توصد أبواب الرزق في وجهه في القاهرة مثل غيره من آلاف العاطلين يغادرها مقهورا الي دبي حيث يواجه العديد من المواقف النبيلة والخسيسة حتي ينتهي به الحال الي دخوله السجن في جريمة قتل عاهرة في اللحظة التي يشرق قلبه بحب فتاة مصرية تعمل في دبي وعندما يموت ابوه لن يحزن عليه.

 

شريد المنازل - جبور الدويهي


تستعيد رواية شريد المنازل أجواء الحرب الأهلية اللبنانية

بواقعية تجعل القارئ ينخرط في أجوائها، بطل الرواية مثل للفرد اللبناني المأزوم الذي فرض عليه واقع طائفي في  حين هو لا ينتمي الي هذا الواقع وجدانيا شخصية كهذه في الواقع اللبناني تجد نفسها هشة وعرضة للتشكيك في انتمائها ولمواقف ونزاعات تجعلها مضطرة للبقاء في وضع التأهب معظم الوقت.

دروز بلجراد - لربيع جابر


حنا يعقوب بائع البيض الطازج لم يكن أبدا يتوقع أن يكون بطلا لكل هذه الأحداث بعد حرب 1860 الأهلية في جبل لبنان ينفي عددا من المقاتلين الدروز بالبحر الي قلعة بلجراد عند تخوم الامبراطورية العثمانية ويؤخذ معهم حنا الرجل المسيحي البيروتي بائع البيض بدلا من شخص أطلق سراحه بعد أن دفع رشوة للضابط العثماني يتعرض حنا لأحداث مملوءة بالفتن والصراعات محاولا البقاء علي قيد الحياة.

دمية النار - لبشير مفتي


تحكي رواية دمية النار قصة لقاء بين الروائي بشير مفتي مع إحدي الشخصيات الغامضة، الذي يسلمه بدوره مخطوط رواية يحكي فيها سيرته الذاتية، إنه رضا شاوش الذي يسعي جاهدا ألا يشبه والده مدير الزنزانة في السبعينيات الذي انتحر نهاية الثمانينيات غير أن الظروف أو الأقدار شاءت له أن يسير علي نفس الطريق وينظم لجماعة تعيش في الظل ويصبح واحدا من أهم رجالها.

نساء البساتين - للحبيب السالمي


رواية تقارب عالم أسرة متواضعة في أحد أحياء مدينة تونس وهي تتدبر أمر عيشها اليومي من هذا العالم الصغير الذي تمتلك فيه المرأة حضورا قويا تنفتح الرواية علي عالم أكثر رحابة تتجلي فيه تناقضات الذات التونسية وهشاشتها وشروخها في مجتمع يتأرجح بين تقاليد دينية ثقيلة وحداثة مربكة.