رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رأي الوفد

قضية وجود

رأي الوفـــد

السبت, 22 يونيو 2013 22:16

في أول تأييد علني يأتي علي لسان الرئيس السوداني، أكد البشير مؤخراً أن بناء سد النهضة الأثيوبي «لن يوقف المياه عن مصر»!،  وفيما اعتبر البشير أن مواقف مصر تجاه المياه «حساسة»، رأى أن فترة «امتلاء الخزان أمام السد لن تؤثر على السودان ومصر»!. وذهب البشير إلي أن «للسد الأثيوبي فوائد للسودان ومصر»، بل أشاد الرئيس السوداني بما تُبديه السلطات الأثيوبية من «استعداد كامل للتشاور مع مصر والسودان في قيام السد والنظر في تعظيم الإيجابيات وتقليل السلبيات»!.

ولطالما أكد «رأي الوفد» أن

العلاقات الدولية تتأسس وفق المصالح المشتركة، ولا تستند إلي مفاهيم الأخوة والصداقة وما شابه، قدر اعتمادها علي مفهوم «القوة الشاملة»، بما تعنيه من قدرة الدولة علي استخدام كافة مواردها المادية «اقتصادية ـ عسكرية...إلخ»، والمعنوية «الإرادة الوطنية والعزيمة»، بما يُمكنها من التأثير علي سلوك الدول الأخرى.
ووفق المناهج الحديثة لقياس قوة الدولة، والتي تعتبر قوة الدولة ذات طبيعة نسبية وليست مطلقة، ومؤقتة وليست دائمة، فإن رؤية موضوعية لمقومات القوة
المصرية في عهد الحكم الإخواني، تدفعنا باتجاه التأكيد علي أن نظامنا الحاكم علي قناعة تامة بأن سد النهضة سيتم لا محالة، وأن ما عليه الآن إلا السعي نحو تمرير الأمر إلي الرأي العام عبر ادعاءات تستند إلي مقولات شبيهة بما قاله الرئيس البشير، من وجود منافع لمصر سيحققها سد النهضة الأثيوبي، فضلاً عن حقوق أثيوبيا في التنمية، وإذا لم تفلح هذه الادعاءات في إقناع الرأي العام فسوف يلقي نظامنا الحاكم بالمسئولية علي النظام السابق!!.  
ومن ثم فإن هواة العمل السياسي ليتهم يمتنعون في هذا الشأن بالغ الأثر علي حياة الناس؛ ذلك أن الأمر يتخطي قضايا الحدود، المُنافية لمشروعهم العالمي «الخلافة الإسلامية»، إلي كونه قضية وجود.