رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سبوبة البرلمان .. بيزنس.. مكافآت.. حصانة

د.وفيق الغيطانى

الخميس, 29 يناير 2015 17:46

< في مصر والدول المتخلفة.. عندما يذكر البرلمان.. نضحك.. لأنه منظر وسبوبة.. ومصر بقالها ستين عاما عايشة في منظرة وسبوبة وياقات بيضاء علي أعلي مستوي فاضح.

< 90٪ من السادة النواب مهمتهم الموافقة علي أي شيء تريده الحكومة والنظام.
< 80٪ من 90٪ حريفة سبوبات علي القد وصفقات علي القد.
< 10٪ من 90٪ يرتقون في السبوبة والتسهيلات والمصالح إلي مستوي جيد جدا.
< أما 10٪ الباقية من 100٪ فهم الأباطرة المربوطون بجنزير مع النظام والحكومة ويشكلون النخبة القذرة التي دمرت مصر عقودا طويلة بصلتهم المباشرة مع النظام ومصالح النظام وفساده.
< الخريطة السابقة تدفعك لفهم شيء واحد وهو أن البرلمان ملاكي حتي ولو به عدد من المعارضين المحترمين ديكورا للديمقراطية الزائفة ومنهم مثلا وليس حصرا البدري فرغلي ومحمد عبدالعليم داوود وممتاز نصار وهم جميعا لا يتعدون أصابع اليدين والقدمين علي مر الزمان.
< محترفو البرلمان المتعودون وعبده مشتاق البيزنس والمصالح يستعدون لرش الأموال للحصول علي الأصوات ودخول البرلمان، والكل يعرف ومتأكد ان كل جنيه سيوزعه علي الشعب الغلبان الجوعان سيرد له بالمصالح والبيزنس

والفساد أضعاف أضعافه.. والحكاوي والأمثلة أمام الجميع والنظام وحدث ولا حرج.
< البرلمان القادم برلمان ثورة أنقذها السيسي من براثن التخلف وخوارج العصر، الإخوان المجرمين والسلفيين المتطلعين للسلطة والسيطرة.
< لابد للبرلمان القادم أن يكون طاهرا منهم ومن رجال الحزب الوطني المنحل الفاسدين مؤسسي أركان الفساد مع الرئاسة والحكومات المتعاقبة في مصر.
< البرلمان لن يخلون من الخلايا النائمة من مدعي التدين ومن فاسدي الحزب الوطني.
< ولكن لم يُفعل رئيس الجمهورية هذا ولم يلغ الأحزاب الدينية وهم الآن يعيثون في الأرض تجنيدا وشراء للأصوات بتقديم الرشاوي المالية والعينية للشعب المصري الذي مازال مقهورا وعريانا وجوعان.
< سنجد الفاسدين في البرلمان ومدعي الدين من الإخوان والسلفيين رغما عن الجميع وساعتها ماذا سنفعل؟!! هل سنكمل تدعيم الفساد من جديد ونشره من داخل البرلمان تاني؟!!
< أطالب الرئيس السيسي برفع الحصانة العامة عن النائب وجعلها حصانة جزئية محددة داخل الجلسات أثناء المناقشة والتشريع
والمراقبة.
< أطالب الرئيس السيسي - بمنع تقديم أي مكافآت وأي سفريات علي حساب المجلس والشعب الغلبان وكذلك التسهيلات المالية والبنكية.
< أطالب الرئيس السيسي - بوضع ميزانية البرلمان متضمنة مرتبات الموظفين والعمال والصيانة فقط.
< نائب البرلمان مصري متطوع بكفاءته لخدمة الوطن وليس خدمة سبوبته من قبض أموال وتسهيلات وحصانة لتسهيل البيزنس واختراق القانون!
< أطالب الرئيس السيسي - بمنع النائب عن العمل أو الاشتراك في أي مشروع أو شراء أراض أو عقارات نهائيا طوال فترة تواجده بالمجلس.
< إقرار الذمة المالية يفعل بأمانة ومن يتجاوز محتوياته يحاكم من أين لك هذا؟
< أطالب السيد الرئيس بمنع أي وزير أو رئيس مصلحة أن يلتفت إلي طلبات النواب لتسهيل المصالح فهذا ليس عملهم ولكنه عمل أعضاء المجالس المحلية فعملهم فقط التشريع وسن القوانين ومراقبة الحكومة.
< بذلك سيدي الرئيس نضمن أن يكون برلمانا محترما يتطهر أولا بأول من الفاسدين حتي نضع أقدامنا علي أول الطريق لبناء مصر الحديثة.. حتي تعود مصر المحروسة كما عهدها العالم سابقا أم الدنيا فعلا.
< إن لم يحدث هذا بسبب ضغط النخبة الفاسدة ورجال الأعمال الفاسدين وأصحاب المصالح الخاصة ورجال الفساد المنتشرين في كل شبر من أرض مصر ومصالح البيزنس بين الحكومة والبرلمان ستكون الكارثة.
< كفانا أغاني وشعارات.. وتعال سيدي الرئيس نطهر مصر ونبدأ البناء الحقيقي وإلا قل علي مصر السلام.


المنسق العام لحزب الوفد