رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الموج الأزرق في عينيه!

د.وفيق الغيطانى

الجمعة, 29 يوليو 2011 09:05
بقلم : د. وفيق كامل الغيطاني

بكل الحب تطلع كل شرفاء مصر لعيون شرف.. شوقاً وفرحاً برئيس وزارة كان موجوداً لفترات مع الثوار في الميدان.

يا بنت خالتي.. إحنا شعب مرت عليه ستين سنة بنحاول فيها أن نعوم ولا حتي نطفوا علي سطح الحياة.. دون جدوي!! وما زلنا بنبلبط في الميه لاهثين باحثين عن طوق نجاة.. وجاء شرف وكان هو الأمل.

يا ابن عمي.. بعد فترة قصيرة ظهرت أمواج زرق في عيون شرف.. أمواج زرقا يا شرف؟.. يا نهار وليل منيل بستين نيلة.

يا ابن خالي.. كانت الصدمة.. فالأمواج الزرقا من عيون شرف عميقة.. عميقة يا ولدي.. ونحن لا نعرف العوم ولا حتي نملك زورقاً.

يا شرف لقد خدعتنا.. ونحن نغرق.. نغرق فعلاً يا ولدي.. ارحل يا اللي نسيت الثورة.. ونسيت ليالي الميدان.

أي مصري بيحب مصر لا يقبل أن يكون وزيراً خيال مآتة يتحرك في إطار مرسوم له سياسياً وإعلامياً بعيداً عن الإصلاح الحقيقي.

أي مصري بيحب مصر لا يقبل أن يعمل في حكومة شرف المهلهلة من أول يوم تولاها بعد أن سحبوه من الميدان ورسموه رئيس وزراء تقفيل وتعطيل وتلبيخ الأعمال واللعب بالثورة والضحك علي الثوار لأن معالم الإصلاح غير واضحة وغير محددة.. حاجة كدة هلامية علي غير أساس مع تصريحات ضحك علي الدقون.

كل شخص مع خالص تقديري له قبل أن يعمل معاه هو بالضبط عبده مشتاق وهدفه فقط أن يكون نائباً

أو وزيراً سابقاً وخلاص.. وطظ في مصر والمصريين.

يا بنت خالتي.. اللعبة واضحة، نفس الوجوه ونفس رجالة النظام.. الصف الأول والثاني والثالث.. مجرد وجوه دون تغيير السياسات طبعاً دي مصالح يا ابن عمي، هبر وبدلات بالكوم، لكن سياسات وإصلاحات إيه يا والدي.. لسه عايشين بأسلوب أهل الثقة وليس أهل الخبرة.. يا رب توب علينا.. زهقنا وقرفنا.

يا ولد أبوي.. عمرك شفت رئيس وزارة زي شرف كده؟.. أبداً والنبي الغالي ولا حتي في بلاد الواق واق اللي بياكلوا بعض.

فيه إيه؟.. هل هو مغيب؟.. ولا الفرحة لسة مش سايعاه؟.. لأ لأ يا شرف الأخطر من كده إن الكرسي كبير عليك قوي ومصر كبيرة قوي وبقالها ستين سنة خربانة ومحتاجة مشرط جراح شاطر لعلاج المشاكل المعروفة والواضحة واللي معيش الشعب في ستين نيلة.

سحبوك من الميدان ونصبوك رئيس وزارة وسلمت نفسك لهم بحسن نية وأصبحت قال إيه ربان السفينة المسالم.. تصدق يا ابن الخال ربان لا يهش ولا ينش.. لبسوك وزارة أغلبها من وزراء مبارك.. ولا حتي فتحت بقك واعترضت ليه؟.. فيه إيه.. إيه اللي جري لك يا شرف؟.. خايف؟

ثورة إيه اللي أنت كنت فيها دي؟.. ثورة علي السفينة

بونتي؟.. الثورة معناها التغيير إلي الأفضل ولكن الثورة أصبحت في ناحية.. والنظام في الناحية الثانية سيطر علي البلد، وهات يا بيانات ويا إعلام فاسد وتحذير ووعود ومماطلات ومحاكمات فشنك وأنت لسه لحد النهاردة بتلعب الشطرنج مع الوزراء والعساكر والفيلة والطابية وسايب الدنيا ظايطة ولايصة.

يابنت خالتي.. دوختك معايا.. شرف مش قادر ينتصر للقوي السياسية وصمته جميل أمام قانون الانتخابات الذي لا يوجد أحد موافق عليه.. مش قادر تنفذ قرار القوي السياسية بتفعيل قانون انتخابات يحقق العدل والديمقراطية قاعد بتعمل إيه؟.. بتلعب معاهم ضد مصلحة مصر.. برده لسه بتلعب شطرنج؟.. عايزين نلغي قانون 50 عمال وفلاحين زهقنا من اللواءات الفلاحين يا عالم.

يا شرف إن الموج الأزرق ملأ عينيك وبدلاً من أن نتغزل في جمال عيونك وحلاوة قراراتك سحبتنا إلي الأعماق.. أعماق البحر وتركتنا نغرق.

كانت رسالتي الأولي لك في 11/4/2011 في جريدة الوفد طلبت منها أن ترفع صوتك أو تعود إلي الميدان لم تفعل ده ولا ده!!.. واليوم أبعث إليك برسالتي الثانية أطلب منك أن ترحل إلي منزلك وتذهب لتأكل فول وطعمية عند التابعي براحتك صباحاً ومساء ولا تذهب إلي الميدان لأنك لن تجد الثوار لأنهم غرقوا وتاهوا وتخربوا وائتلفوا ولم يتبق في الميدان سوي بلطجية النظام وبلطجية الحزب الوطني.

ارحل.. ارحل يا شرف وأنت شخص غير مرغوب فيه ومطلوب ضبطه وإحضاره للمحاكمة أمام شهداء الثورة.. فلابد أن تحاسب علي تهاونك في ثقة الثورة فيك واستسلامك للعالم المخملي والرومانسية الحالمة بما أقنعك زوراً أنك رئيس وزراء مصر رغم صلاحياتك المسلوبة.

لا تعد إلي الميدان بعد أن ثبت ضعف قراراتك أمام سيطرة المجلس العسكري لأنه لن يستقبلك الثوار في الميدان فقد غرقوا في الأعماق.. أعماق البحر.. بسبب الموج الأزرق الذي ملأ عينيك.