ما كانش العشم يا برعى

د.وفيق الغيطانى

الخميس, 14 نوفمبر 2013 21:21
بقلم -د. وفيق الغيطاني

تجلس معه تجده حالماً.. يحلم دائماً بالقرية الفاضلة، يذهب إلي بورسعيد بلده فتتعدد اللقاءات ونستمتع معه بذكريات الزمن الجميل وتدور رحي الحوارات ما بين السياسة والفن والثقافة وكان أحياناً يجمعنا نادي المسرح العريق وحديث «بتزابينو كافيه».

مرات عديدة أجد أمامي في الصيدلية في كل مرة نطرق أبواباً كثيرة ونحلم بمصر أم الدنيا بتاعة زمان وحلاوة بورسعيد والمشي علي رصيف ديليسبس وصوت أمواج البحر المتعاقبة ويظلها طيور النورس الباحثة عن طعامها وسط المياه.
كان أميناً لجبهة الإنقاذ وكانت حواراته ثورية تعمل دائماً لتحقيق القرية الفاضلة وترسيخ العدالة والحرية وتحقيق مطالب الثورة.
نصب وزيراً في المرة الثانية لأهم وزارة لتحقيق العدل الاجتماعي الذي طالما نادينا به بين طرقات وحواري الثورة، حتي نكفل حياة كريمة لبسطاء مصر، خاصة أصحاب المعاشات وكانت فرحة لتأكدنا أنه ابن الثورة وهو خير رجل في هذا الموقع ليحقق طموحنا في العدل الاجتماعي.
الصدمة الأولي في الحكومة الهشة ذات الأيدي المرتعشة والمخترقة بطابور خامس يبحث عن المصالحة مع سفاحي الإخوان.. هل

الدم يقابله تسامح؟.. يا عواجيز الفرح أنتم أسأتم إلي تفويض 30 يونية، فكان يجب أن تكون حكومة ثورية.. أنتم تشدون مصر إلي الخلف وقبضتكم ضعيفة مما أدي إلي سقوط هيبة الدولة أمام الإخوان المجرمين واستباحوا دماء المصريين.
أخونا البرعي أعترف أنه حاول أن يحل مشكلة أصحاب المعاشات، 9 ملايين بائس يعيشون ضيق ذات اليد وأموالهم التي تتعدي 465 مليار جنيه سرقتها وزارة المالية أيام السارق بطرس غالي ومازالت تائهة لا أحد يعرف مكانها.
قال البرعي: سندفع 5٪ علاوة، وثار البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاش الذي تربطه بالبرعي علاقة وطيدة أيضاً ورفعها بالاتفاق والرجاء مع وزير المالية إلي 10٪ طبعاً ده كلام مسخرة لا يكفي التزامات البائسين.
أنا متأكد من وطنيتك يا برعي ولكني صدمت فقد كان يجب عليك أن تصر علي علاوة 20٪ وكذلك وضع حد أدني للمعاش 2000
جنيه.. كله من فلوسنا يا عالم ويجب تعديل قانون المعاشات حتي يسمح لمن يخرج حديثاً أن تنطبق عليه هذه الزيادات المكتسبة.
إذا كنت غير قادر علي تنفيذ ذلك أرجوك ارحل، أكرم لك ولتاريخك، قدم استقالتك فوراً لأن التاريخ لن يرحمك وأنا أعرفك جيداً وطنياً مخلصاً ولا تتحمل الضغط عليك.
اعقد مؤتمراً صحفياً فوراً واكشف ما تفعله الحكومة النايمة المخترقة مع فقراء مصر ورفضهم تحديد الحد الأقصي للمرتبات وهم يتمتعون بآلاف الجنيهات كل شهر، حتي المستشارون العباقرة!! مازالوا يتقاضون الملايين.. أين العدالة؟.. أين نقود أصحاب المعاشات؟.. إحنا مش عايزين حاجة من الدولة.. يا عالم انقذونا!!
الأخ العزيز الدكتور البرعي.. نحن أصحاب المعاشات في انتظار قرارك.. فليس من المعقول التضحية بـ 9 ملايين مواطن عطاؤهم للدولة استمر لا يقل عن نصف عمرهم ويعيشون عيشة مرة وفي صراع دائم بين الرغبة وعدم القدرة علي تكملة مشوارهم مع أسرهم وأولادهم.. 9 ملايين عاجز عن الحياة الكريمة.. غير قادرين علي الكلام.. الصمت لغتهم والاكتئاب طريقهم والعزلة ملاذهم.. يتمنون الموت كل لحظة هروباً من نظرة وكسرة نفس ذويهم وعجزه الدائم.
يا حكومة النوم في العسل.. يا عواجيز الفرح.. أيها الطابور الخامس.. ارحمونا نحن لنا حق عليكم.. يا رجال الحكومة نسألكم الرحيلا.. وما كانش العشم يا برعي!


المنسق العام لحزب الوفد