عفوا.. لمعالي وزير التعليم العالي....!

بقلم - اد/ محمد نبيه الغريب

ما كدت أسعد بنبأ التعديل الوزارى الأخير لأنه شمل تغيير وزير التعليم العالي وبناء عليه شغل الأستاذ الدكتور/ محمد النشار هذا المنصب  حتي إنتابني القلق بعدما قرأت أن الدكتور محمد النشار كان عضوا سابقا بأمانة السياسات بالحزب الوطنى،

  وأول رئيس جامعة بعد ثورة 25 يناير يطالب بعودة الحرس الجامعى مرة أخرى..! ويطالب بإعادة النظر فى مجانية التعليم...!؟ التي أتت به وبنا لنصل الي مانحن عليه الآن..!  وصدمت أيضا حين قرأت تصريحات معاليه أمام لجنة التعليم بمجلس الشورى يوم الاحد الماضي والتي قال فيها «أستاذ الجامعة صاحب الرسالة اختفى.. والموجود حاليا عايز عسكرى يحركه ويوجهه»..، وأن عضو هيئة التدريس أصبح «مجرد صاحب كتاب كل اللى بيعمله هو إنه يغير لون الغلاف ليبيعه». 
وفي هذا المجال أقول لمعاليه أن أعضاء هيئة التدريس هم عقل الأمة وأغلي ثرواتها وإن الحكومات المتتالية للنظام البائد هي التي إهمالتهم إهمالاً جسيماً. وهي المسئولة عن تدني

أوضاع الجامعات فى مصر، وأناشدة مراجعة مخصصات التعليم العالي في مصر بالمقارنة مع إسرائيل.
كما أناشد معاليه وأسأله هل أعضاء هيئة التدريس قاصرين أو عديمي الأهلية علشان مرة المجلس الإستشارى المشكل من أعضاء الجمعيات الأهلية لأندية أعضاء هيئة التدريس بالجامعات يضعوا لهم مسودة قانون ومرة ثانية تقوم جمعية غير مرخصة تسمي النقابة المهنية بوضع مسودة قانون..؟ فين وزارة التعليم العالي وفين الجامعات اللي فيها أكثر من سبعين الف عضو هيئة تدريس؟
معالي الوزير المطلوب الأن وعلي وجه السرعة زيادة دخل أعضاء هيئة التدريس وتعديل المادة 121 والغاء المادة 123 من القانون 49 لسنة 1972 أما تعديل قانون تنظيم الجامعات الجديد فيجب أن تتم صياغته توافقيا مثله مثل الدستور، يجب أن يكون توافقي وليس طائفي ويجب أن تشارك في صياغته
كل أطياف المجتمع بإعتبارهم أصحاب الحقوق في مدخلات وخرجات التعليم العالي..!
عزيزى وزير التعليم العالي مرة أخرى أقول لكم قلبي معكم لأن التركة مثقلة بالهموم والمشاكل، لكن الجامعات لن تستطيع مواكبة ركب التطور مع جامعات العالم مالم تتغير الظروف بما يحقق نوعية حياة تليق بأعضاء هيئة التدريس حتي لايوصفوا مرة أخرى بما نشر علي لسانكم.. ولا تنسي معاليك أن تشكيل اللجان العلمية قد تأخر لمدة ثمان شهور والسبب يكمن في أمانة المجلس الأعلي للجامعات والذى يرأسه وزير التعليم العالي وأقترح علي معاليكم أن يتم تشكيل اللجان الجديدة علي أن تبدأ أعمالها في أول أغسطس المقبل حتي تكون صفة أعضاء اللجنة قد اتضخت (عامل – متفرغ) كما أقترح أن تقوم كل جامعة بترشيح من يمثلها وفق معايير يضعها المجلس الأعلي للجامعات حتي لآتتكرر الأخطاء ويتم وضع الأموات علي رأس القوائم...! وحتي لايقال مرة أخرى أن أستاذ الجامعة صاحب الرسالة اختفى..! ولاتنسي معاليكم أننا في ظل النظام السابق نشرنا واعترضنا علي تعيين رئيسا لجامعة حلوان بالمخالفة للقانون في وقت لم نسمع فيه صوتا يآذر ما ذكرناه..!  إن مصر ولادة وكانت وستظل غنية بأبنائها..! 
----
استاذ التوليد وأمراض النساء
بكلية الطب جامعة طنطا
[email protected]