رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجه بين الناس

قدرات غير محدودة

د.سهير اسكندر

الخميس, 11 أغسطس 2011 09:07
بقلم - د. سهير إسكندر

قدرات غير محدودة للإنسان الفرد.. أو قدرات غير محدودة لشعب من الشعوب.. تظل المقولة صحيحة ويظل عنوان هذا الكتاب شديد الجاذبية.. وهو من أكثر الكتب مبيعاً في العالم لمؤلفه انتوني روبينز.

يحاول الكتاب أن يضع بصرنا علي القدرات الهائلة الموجودة بالفعل داخلنا وقد نكتشفها فقط في لحظات الخطر أو التضحية أو انبثاق الوعي بإمكانيات التحقق يصب الكتاب في هدف أساس هو أنه طالما أننا نمتلك هذه الطاقات فعلا فلماذا نترك اكتشافها أو تفعيلها للصدفة المحضة أو الظروف غير العادية.

القدرات غير المحدودة هي تلك التي تعجز أحيانا أقوي أجهزة الاستخبارات في العالم أن تكتشفها.. كل الزعماء والمستبدين منهم بوجه يمتلكون أجهزة معلومات فائقة القدرة وشبكات للتنصت تبدو كما لو كانت تقرأ الإنسان من داخله قراءة عميقة.. مع هذا فهي غالبا ما تفشل في إدراك اللحظة النورانية التي يغير فيها الفرد أو الجموع سلوكهم الخانع المعتاد عندها تحدث الثورات وينفض الناس عن أنفسهم القهر والذل ويعتصمون بالعزة التي أودعها الخالق في النفوس.. معظم الثورات التي غيرت وجه التاريخ وخرجت بإرادة جماهيرية كاسحة كانت مفاجأة كاملة للطغاة الذين ظنوا أنهم يجيدون الحساب.. في لحظة موقوتة لا يدركها الطغاة تخرج القدرات غير المحدودة تلك التي تجعل الإنسان الأعزل ينتصر علي جحافل القوي المدججة بالسلاح.

هذا الكتاب يحدثنا أن السلطة أمر ثابت في الحياة فإما أن تكون سيد نفسك تشكل أنت حياتك ومفاهيمك أو يشكلها لك شخص آخر أو قوة أخري.

إذا كان المال والنفوذ الطاغي هو وسيلة التسلط قديما فإن المعرفة المتخصصة تعد وسيلة تحقيق

هذه السلطة في العصر الحديث.. في هذا الإطار فإن «لكل جهد منظم عائد مضاعف» وكل من حققوا لأنفسهم التميز أو التفوق يتسمون بالإصرار علي تحقيق النجاح.. وقد رأينا كيف استلهم ثوار 25 يناير طريق الإصرار والمثابرة علي جهادهم السلمي الذي يحقق لهم النتائج المطلوبة. المثابرة لا تعني المضي في طريق واحد لا يتغير إنما ينبغي أن تحوي في داخلها القدرة علي المرونة وتغيير النفس حتي يمكن تحقيق الأهداف المرادة.

لهذا نصح الأديب الكبير «بهاء طاهر» ثوار 25 يناير بأن يتدارسوا ويبتكروا لأنفسهم أساليب مستحدثة يضمونها إلي آليات كفاحهم الرائع حتي يمكن أن يصلوا إلي أهدافهم في تحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية ربما أراد الأستاذ بهاء أن ينبه الثوار إلي مزيد من إتقان وسائل الاتصال بالجماهير ونشر أفكار الثورة علي المواطنين وتقديم مطالبهم بالجماهير ونشر أفكار الثورة علي المواطنين وتقديم مطالبهم مبتكرين أساليب للحوار تضمن إحداث الضغوط الملائمة والتفاعل المطلوب مع الجهات المختلفة في مصر حاليا. هذا لا يعني أن يكفوا عن التظاهر والتجمع والحفاظ علي شعار إيد واحدة لكن المطلوب كذلك النظر إلي ظروف الانتخابات البرلمانية القادمة قريبا مما يستوجب الاستعداد لها ورسم خطط للنفاذ إلي جماهير الشعب التي تحب ثورة يناير بلا حد لكنها ربما كانت لاتزال محرومة من سماع شبابها في لقاءات مباشرة نثق

في قدرات الشعب غير المحدودة التي ستنجيه من الفخاخ المنصوبة لمسيرته.. فبعد تجاوز الانقسام حول الدستور أولا أم الانتخابات أولا بتوحد كل القوي الوطنية تحت شعار «مصر أولاً».. ها نحن نواجه اليوم محاولة وهمية للفرقة تحت شعار دولة دينية أم دولة مدنية نتضرع إلي الله ان يوجد كل الصفوف انتصارا للمصرية وثقة في أن الدين هو يقين المصريين جميعا وهو يوحدهم إن شاء الله من أجل الخير والكرامة لبلادنا ووفاء لدماء الشهداء الطاهرة. لقد هزمنا المستحيل بقدرات غير محدودة لشعب مصر لذا يجب أن نتخطي محاولات العودة بنا لمناقشة بديهات مستقرة في ضمائر المصريين فضلا عن التطاحن المفتعل بشأنها.

يحدثنا انتوني روبينز في كتابه عن الآليات التي تضمن للإنسان النجاح والصفات التي ينبغي أن نتذرع بها أولاً: الشغف الذي يدفع الإنسان إلي النمو والعمل وزيادة القدرات بل إن الشغف يضفي قوة وحلاوة علي الحياة نفسها.. أليس شهداء الثورة وجرحاها قد تملكهم هذا الشغف بنجاة مصر فبذلوا حياتهم من أجلها. ثانيا: الإيمان والاعتقاد وهو ما تتحدث به كل الأديان.. ان اعتقادنا بما نحن عليه وبما يمكن أن نصل إليه يحدد بدقة ما سنكون عليه في المستقبل. ثالثا: الاستراتيجية التي تؤكد ان امتلاك الموارد وحده لا يكفي فعلي المرء أن يستخدم هذه الموارد بأكثر الطرق فاعلية فالاستراتيجية هي الإدراك بأن أفضل المواهب والطموحات تحتاج أيضا إلي طريق صحيح. رابعاً: وضوح القيم وهي نظم وأعراف محددة لدينا تتعلق بالصواب والخطأ في حياتنا. خامسا: الطاقة فالنجاح لا ينفصل عن الطاقة الجسمانية والفكرية والروحية التي تسمح للفرد والجماعة بتحقيق أقصي استفادة بما يملكون.

سادسا: القدرة علي الارتباط فجميع الناجحين تقريبا لديهم قدرة غير عادية علي الارتباط بالآخرين. لو قصر العبقري كل وقته في منطقة معزولة فسوف ينجح علي مستوي واحد ولكنه سيفشل علي مستويات عديدة. هي إتقان وإجادة فن الاتصال مع أنفسنا ومع الآخرين بما يعظم قدرتنا علي مواجهة التحديات ثم القدرة علي تغيير الأمن.