جلسة مع ملك التزوير

د‮. ‬حمدي‮ ‬عبدالمعطي‮ ‬باشا

لان ما حدث في‮ ‬انتخابات‮ ‬2010‮ ‬التشريعية هو درس في‮ ‬التزوير الفاضح كان علينا أن نتخيل ما حدث بأدق تفاصيله وإلا أصبحنا نستحق الانتحار عبطا إذا صدقنا أن الشعب المصري‮ ‬انتخب الحزب الأعجوبة بنسبة‮ ‬97٪‮ ‬حيث إن الشعب المصري‮ ‬رفض الانتحار‮ ‬يائساً‮ ‬منه؟‮! ‬وحتي‮ ‬لا نتوه في‮ ‬الأرقام تفصيلية وتعجيزية من ربطها داخل هذا المقال المحدود فلقد توقعت جلوسي‮ ‬مع ملك التزوير أبليس الأنس في‮ ‬حضور تلميذه أبليس الشياطين لمعرفة ما دار والرد علي‮ ‬الأسئلة المطروحة لتبيان كيفية حصول هذا الحزب الأعجوبة علي‮ ‬هذه النتيجة الأعجوبة أيضا؟‮!

 

‬لذا سأدخل مباشرة في‮ ‬رد ملك التزوير علي‮ ‬كيفية حدوث هذا الأمر الجلل‮. ‬بدأ حديثه بجملة رأيت أن أضعها أمامكم‮ »‬يا أفندي‮ ‬التزوير ده فن ونظام وليس عشوائية وجهل‮« ‬لها مخططون وممولون ولها منفذون ولها من‮ ‬يقومون علي‮ ‬حمايتها؟‮! ‬حتي‮ ‬الآن هذا كلام مدرك ومعروف وفي‮ ‬عموم الموضوع ولا‮ ‬يوجد كلام تفصيلي‮ ‬لما حدث؟ أما ما حدث تفصيلا فهو أن جهة الإدارة للانتخابات هي‮ ‬التي‮ ‬قامت علي‮ ‬استخدام من‮ ‬يقومون علي‮ ‬الإشراف علي‮ ‬صناديق الانتخابات.

وكما تعلم أن الدوائر عددها‮ ‬يزيد علي‮ ‬44000‮ ‬دائرة وحينما‮ ‬يقوم الشخصان المكلفان بالتوقيع نيابة عن‮ ‬250‮ ‬ناخباً‮ ‬في‮ ‬الكشوف لدي‮ ‬كل لجنة فرعيةويقوم واحد منها بتسويد‮ ‬250‮ ‬بطاقة انتخاب‮ (‬عمال‮ - ‬فئات‮) ‬والثاني‮ ‬بتسويد‮ ‬250‮ ‬بطاقة‮ (‬للكوتة‮) ‬فإن حصيلة الصناديق لكل الدوائر عشرة ملايين صوت للحزب

الأعجوبة وبالطبع فوز كوتة المرأة للحزب بنفس الرقم تقريبا‮. ‬وحتي‮ ‬يكون الأمر واضحا لديكم فإن كتابة أسماء‮ ‬250‮ ‬ناخباً‮ ‬في‮ ‬كشوف الناخبين والتوقيع بدلا منهم‮ ‬يستغرق الدقيقة تقريبا مع تسويد البطاقة وهو ما‮ ‬يأخذ أربع ساعات من الوقت اللازم للعملية الانتخابية تبدأ من الساعة الثالثة ظهراً‮ ‬وتستمر حتي‮ ‬السابعة مساء‮. ‬وسرعة التسويد تزداد بجعل مرشحي‮ ‬الحزب الأعجوبة في‮ ‬أول الكشف برقم‮ ‬1،‮ ‬2‭.‬‮ ‬ولكن الأفراد القائمين لا‮ ‬يأتمنون علي‮ ‬فعل ذلك مجاملة للحزب الأعجوبة وتطوعا لتزوير إرادة الأمة لذلك جعل المقابل المادي‮ ‬لكل فرد منهم مبلغ‮ ‬ثلاثمائة وخمسين جنيها لليوم والليلة‮ (‬مرتب شهر تقريبا‮) ‬يدفع بعد إتمام العملية بمهارة والحصول علي‮ ‬نتائجها ببراعة وتصرف عن طريق مديريات الأمن وفي‮ ‬نظام طابوري‮ ‬دقيق‮. ‬وأما دوائر الإعادة التي‮ ‬تمت بين أعضاء الحزب الأعجوبة في‮ ‬غالبها الأعم فالتسويد فيها‮ ‬يتم طبقا لتعليمات محددة بفوز من اختاره الحزب الأعجوبة وليس لمن نزل مستقلا علي‮ ‬مبادئ الحزب الأعجوبة أيضا حتي‮ ‬يكون درسا بليغا لكل من‮ ‬يخرج عن الصف ويشق عصا الطاعة‮. ‬ألم تلحظ شيئا في‮ ‬انتخابات‮ ‬2005‮ ‬نجاح مرشح الحزب الأعجوبة فئات لدائرة الدقي‮ ‬والعجوزة بعدد‮ ‬12800‮ ‬صوت ثم نجح هو نفسه بعدد‮
‬33000‮ ‬صوت في‮ ‬انتخابات‮ ‬2010‮ ‬بزيادة‮ ‬150٪‮ ‬بالرغم من أن نسبة الإقبال علي‮ ‬التصويت كانت في‮ ‬2005‮ »‬25٪‮« ‬أو كما ادعوا ثم أصبح‮ ‬35٪‮ ‬كما أدعوا أيضا في‮ ‬2010؟؟

الموضوع بسيط إذا أردتم التأكد مما أقول‮ »‬والكلام هنا لملك التزوير‮« ‬فليقوم خبراء الخطوط بمضاهاة خطوط المشرفين علي‮ ‬الصندوق بما هو مكتوب من أسماء وتوقيع الناخبين في‮ ‬الكشوف،‮ ‬وأيضا هل فعلاً‮ ‬تم صرف المكافأة التي‮ ‬ذكرتها أم لا وأيضا بكم صوت نجح كل مرشح من الحزب الأعجوبة في‮ ‬2010‮ ‬وبكم نجح في‮ ‬2005،‮ ‬ولماذا تم استبعاد أكثر من مائتي‮ ‬عضو من الحزب الأعجوبة هذه المرة وما هي‮ ‬كانت توجهاتهم نحو عملية التوريث؟‮!

‬بل لماذا رفضت اللجنة العليا طلب حضرتك وضع كاميرات للمراقبة والإحصاء والتسجيل علي‮ ‬كل صندوق وقامت بوأد فكرة لها من الفوائد العديدة كانت كفيلة بإعادة ثقة المواطن في‮ ‬الانتخابات ووفرت لجهة المراقبة‮ (‬القضاة‮) ‬الأدلة الحقيقية لحدوث التزوير من عدمه‮. ‬استمعت الي‮ ‬كم الحقائق الرقمية وأنا مندهش من هذا الكم من النظام التزويري‮ ‬ووقع أبليس الشياطين من الإغماء علي‮ ‬الأرض وقد شحب لونه وأصبح زي‮ ‬البفتة البيضاء بعد ان كان ملهلب نار وأيقن الجميع ان حدوث التزوير بهذه الطريقة دليل علي‮ ‬منظومة تزوير لدينا ونصحنا أبليس الشياطين بتصدير التزوير لزيادة موارد الوطن بعد أن أصبح سمك القرش متوفراً‮ ‬في‮ ‬مياه المناطق السياحية وقلت مواردها وردد وهو‮ ‬يجري‮ ‬لبلد آخر‮ ‬يعرف‮ ‬يأكل فيه عيش فعلا‮ ‬250‮ ‬بطاقة مزورة ومسودة في‮ ‬40000‮ ‬لجنة تساوي‮ ‬عشرة ملايين صوت مزور مع مليون ونصف في‮ ‬الجولة الأولي‮ ‬ومليون ونصف في‮ ‬الجولة الثانية مع سبعة ملايين مزورين في‮ ‬الإعادة هو‮ ‬يعني‮ ‬عشرين مليون صوت‮ ‬يعني‮ ‬97٪‮! ‬هل‮ ‬يستطيع أحد أن‮ ‬يضاهي‮ ‬خطوط المشرفين في‮ ‬كشوف الناخبين؟ لك الله‮ ‬يا مصر‮.‬