رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
د. حسين الجازوى
كل عام وأنتم بخير

كل عام وأنتم بخير

إلى كل من إختلفت معه فغضب، وكل من خالفته الرأى فظن بى السوء، وإلى كل من ظن أن حب مصر

المثقفون وخطاب الإستاد والثورة

المثقفون وخطاب الإستاد والثورة

من يتابع تعليقات المثقفين وآراء الكتاب والصحفيين حول خطاب الرئيس الأخير بمناسبة ذكرى نصر إكتوبر المجيد ربما يظن أن توجيه

كيف يعرف هؤلاء عظمة الرسول؟

كيف يعرف هؤلاء عظمة الرسول؟

هدأت عاصفة التظاهرات وسكنت ضوضاء الغضب العاطفى ضد الفيلم الذى أطلق عليه المسلمون بالخطأ الفيلم المسىء للرسول الكريم صلى الله

تغيير المحافظين وتغيير الأفكار

تغيير المحافظين وتغيير الأفكار

يكثر الكلام وينتشر الجدال حول إختيارالمحافظين، ويرى البعض أن معظمهم سيكون من حزب الحرية والعدالة تمهيدا لما يطلقون عليه أخونة

ثورة 25 يناير وليلة 25 رمضان

ثورة 25 يناير وليلة 25 رمضان

إنتقلت مصر بالإعلان المكمل وإعلان نتيجة إنتخابات الرئاسة من المرحلة الإنتقالية إلى المرحلة الإرتباكية.  فقد كانت مصر فى المرحلة الإنتقالية

التفكير والإحترام فريضة وطنية

التفكير والإحترام فريضة وطنية

فى زمن الغوغائية وإنتشار الفضائيات وتعدد القنوات وإختلاط الأصوات والتسابق لنشر الأخبار وإثارة الجماهير وتهييج الناس وإعتبار الوطنية هى الجرأة

الكفاح المشلح

الكفاح المشلح

مايحدث الآن فى مصر من تصريحات فضائية وبرامج حوارية رمضانية ومقالات نقدية لايخرج  المتلقى من معظمها إلا بمعانى سلبية من

الفقيه وأبو العريف وعودة مجلس الشعب

الفقيه وأبو العريف وعودة مجلس الشعب

لقد جعلتنا الأحداث الأخيرة عندما نستمع لبعض من يسميهم الإعلام فقهاء بحكم وظائفهم أو الشهادات الحاصلين عليها نتذكر أبو العريف

الشعب إختار الرئيس ولا مكان للشماته

الشعب إختار الرئيس ولا مكان للشماته

أخيرا بعد طول إنتظار لما يقرب من عام ونصف، وأحداث إختلطت فيها المرارة بالدم وبالحلم،  وأيام ملأها الإقدام والتطلع والخوف،

شفيق وخورشيد باشا والمشهد الجديد القديم

شفيق وخورشيد باشا والمشهد الجديد القديم

فى ثورة مشابهة لثورة 25 يناير خرج الشعب المصرى سنة 1905 مطالبا بإسقاط الوالى الظالم خورشيد باشا، وكانت أياما عصيبة

بين تعقيد المشهد وصناعة الزعيم

بين تعقيد المشهد وصناعة الزعيم

من القراءة السريعة للمواقف والآراء بعد الجولة الأولى من إنتخابات الرئاسة تستطيع أن تتبين أن الكثيرين ممن نسميهم النخبة لديهم

الثورة الثانية

الثورة الثانية

من عادة الشعب المصرى أن يهب ويتحرك ويتكاتف عندما يحس بإقتراب الخطر وقد يتباطأ ويهمل ويصيبه الملل سريعا عندما تتكرر

عصام وبلال وشفيق

عصام وبلال وشفيق

من العبارات الجميلة التى نبهت فكرى وأعجبتنى، عبارة قرأتها للأستاذ بلال فضل يصف فيها مقدمة أحد كتبه التى تضخمت وإستطالت

مصر لم تكن طيارة وليست سيارة

مصر لم تكن طيارة وليست سيارة

على مدى ثلاثة عقود لم تتوقف وسائل الإعلام وأساليب الطرق على الرؤوس والآذان عن محاولة إقناع الشعب المصري أن الأقدر

المرحلة الإنتقالية

المرحلة الإنتقالية

تتردد كثيرا كلمة المرحلة الإنتقالية فى أحاديث السياسيين وكتابات الكتاب والمعلقين كإسم ووصف وإشارة إلى المرحلة التى نعيشها فى مصر

للأسف الثورة نجحت!!!

للأسف الثورة نجحت!!!

قال الفريق أحمد شفيق عندما كان يتحدث على قنات سى بى سى فى برنامج مصر تنتخب "للأسف الثورة نجحت" قالها

مفاجآت عمرو موسى وسقطات أبو الفتوح

مفاجآت عمرو موسى وسقطات أبو الفتوح

لقد فجر السيد عمرو موسى مفاجأة من العيار الثقيل بحديثه أثناء المناظرة التى كانت بينه وبين  الدكتور عبد المنعم أبو

مناظرة على طريق الثورة

مناظرة على طريق الثورة

عندما كنا نشاهد أو نقرأ عن المناظرات التليفزيونية التى تعقد بين المرشحين للرئاسة فى الدول الديمقراطية والمتقدمة كانت تصيبنا الدهشة