رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل النتيجه.. والقلق المشروع !

د. جمال المنشاوي

الخميس, 21 يونيو 2012 10:30
بقلم: دكتور/ جمال المنشاوي

أعلنت اللجنه العليا للانتخابات الرئاسيه تأجيل اعلان الفائز برئاسه مصر من الخميس الى الأحد,وهذا الاعلان والتأجيل يثير القلق والريبه والشكوك,لأن الفرز تم في اللجان الفرعيه بمعرفه القاضي ,وبحضور مندوبي المرشحين الاثنين

,وتم عمل محضر بعدد الحضور من الناخبين ,وما حصل عليه كل مرشح من أصوات,وعدد الأصوات الباطله ,وتسلم مندوب كل مرشح صوره طبق الاصل بتوقيع القاضي ,وهذا ما شاهدته بأ  م عيني بالفيوم,  وأ شهد أن العمليه تمت بمنتهي الشفافيه والنزاهه والحياديه ,من كل الأ طراف ,رجال القوات المسلحه الذين كانوا نموذجا في الانضباط والحسم وحسن المعامله ,وكذلك القضاه الذين تحملوا عبئا كبيرا وارهاقا شديد ا ,         ورجال الشرطه الذين التزموا بالتعليمات  ولم يتجاوزوا صلاحياتهم ,الخلا صه انها كانت تجربه نزيهه ,وشفافه ,ورائعه ,ولا مجال للتشكيك فيها الا بعض الاشياء البسيطه التي لا تؤثر في النتيجه بأ ي حال ,اذن  ماالداعي للتأجيل, والعمليه للجنه العليا عباره عن مراجعة  أرقام أ رسلها القضاه ,ونظر لبعض الطعون التي لا تؤثر بحال من الاحوال في النتيجه النهائيه ,والتي هي فوز مرشح الثوره )وليس مرشح الاخوان) الدكتور محمد مرسي ؟الاجابه كما يتبادر للذهن وبحسب الاراء المسربه من الجهات المعنيه وجما عه الاخوان  , أ ن المجلس العسكري

يساوم الجما عه علي اعلان فوز مرسي مقابل قبولها الاعلان الدستوري المكمل ,والذي يسلب صلاحيات الرئيس ويجعله منزوع الأنياب, وقليل الدسم ,ولا طعم له, ولا رائحه ,ومن الواضح والظاهر للعيان أ ن المجلس العسكري
لا يدرك أ ن ماحدث في 25 يناير ثوره متكاملة  الأركا ن,واضحة  الأهداف ,وأ ن جماعة  الاخوان, وان كان المرشح للرئاسه ينتمي لها ,الا  أ نه الأن مرشح لكل الفصائل الثوريه علي اختلاف أطيافها ,اسلاميه ,وليبراليه ,وقوميه ,ويساريه,بل رمز لكل ثورات  الربيع العربي , فاختزال المشهد علي  أ نه صراع علي السلطه بين الاخوان والنظام القديم , فخ  يجب أ ن يعيه الاخوان تماما ,فلا ينساقوا لجلسات  أو مفاوضات سريه مع المجلس العسكري ,دون اطلاع بقيه القوي والرموز السياسيه عليها بل ا لمشاركه فيها ,وهذا اقل شئ يقدمه الاخوان الان لتلك القوي الوطنيه التي وقفت معهم باعتبارهم فصيلا  ثوريا مثل حركة  6 ابريل ,وكلنا خالد سعيد ,وحمله ابو الفتوح ,ناهيك عن الجماعات الاسلاميه الاخري كالسلفيين والجماعه الاسلاميه ,وبعض  الشخصيات 
العامه المؤثره ,كالدكتور البرادعي ,وعلاء الأسواني ,وبلال فضل ,والقائمه طويله من التيارات السياسيه والأفرا د الوطنيين ,والمغزي هو ألا  يتفاوض الاخوان وحدهم بل يتم تكوين جبهه وطنيه تمثل كل الأطيا ف السابقه ,وتحت رئاسه الدكتور مرسي لبحث أساليب نقل السلطه كامله غير منقوصه, وبصلاحيات تامه للرئيس المنتخب بارادة  شعبية  ,ولكي يلتزم العسكر بصلاحياتهم المحدده دستوريا , ولا يتدخلوا في الأمور السياسيه ,بل مهمتهم حفظ الحدود ,والدفاع عن الوطن ,وحفظ الشرعيه النابعه من اختيار الشعب ,ولا يلتفوا علي مبادئ الثوره التي اساسها ,عيش ,حريه ,عداله اجتماعيه ,وكرامه انسانيه,فالكل سواء أمام القانون ولا تميز لفئه( وان كان الجيش (لأ نه جيش الشعب , خادم له ,وليس سيدا  عليه,ومحاولات احياء  النموذج التركي في مصر بجعل الجيش سلطه فوق سلطه المؤسسات المنتخبه شعبيا تخطاها الزمن, واثبتت فشلها ولم تعد مقبوله ,والشعب المصري الأ ن وطليعته  الثوريه يرفضون هذا الامر قلبا وقالبا ,ولا يسمح به أ حد مهما كانت التضحيات ,لابد أ ن يدرك المجلس العسكري أ ن الزمن لا يعود الي  الوراء,وأن الحسابات الخاطئه, المستعليه علي الواقع ,المغروره بقوتها وترسانتها ,المتترسه بقوي خارجيه خوفا منها  أو ارضاءالها , يقود في النهايه الي المركز الطبي العالمي , ثم الي طره ,ثم الي المعادي ,ثم الي القبر ,وهناك لا شفيع ولا نصير ولا حسابات بل واحد ديان,قاضي القضاه ,فلا تأخذكم السكره ,وتعميكم الفكره ,وأ علنوا الحقيقه التي اختارها الشعب بكون مرسي رئيسا , والا فقد اخترتم مصيركم بأ يديكم ,وتبعتم من قدمتموه للقضاء وينتظر وقوفه أمام  رب العبا د.
----
باحث اسلامي           
[email protected]