الثورة ...والشريعه !!1

بقلم: دكتور/جمال المنشاوي

عندما دعا الشباب والحركات الاحتجاجيه )ككلنا خالد سعيد (و6 ابريل الي التظاهر والاحتجاج  ضد ممارسات الشرطه  ثم تطور الامر بعد نجاح ثوره  تونس الي المطالبه بتقليدها((الثوره ( وتطويرها (الاحتجاجات   … ( فارتفعت الشعارات .... وتساء ل بعض الدعاه الاسلاميين

عن شرعيه الشعارات وموا فقه هذه الثوره للشريعه... بعض  هؤلاء مازالوا( يقولون ان في اعناقهم بيعه لمبارك والثوره خروج   علي الحا كم  )كمجموعه السلفيه الجا ميه المدخليه (وهؤلاء مرفوضون داخل الحركه الاسلاميه … وغيرهم توقفوا امام الشعارات المرفوعه وممارسات  الميدان ونحن هنا بصدد مناقشه المجموعه الثانيه )هل توافقت شعا رات الميدان وممارساته مع الشرع (.لقد كانت الشعارات تطلب...(( خبز …حريه ..عدا له اجتماعيه..ومقاومه الفساد) …وهي جوهر واصل من اصول الشريعه التي تقوم علي حفظ الحقوق أو الضرورات  الخمس )حفظ الدين –حفظ النفس –حفظ العقل –حفظ المال –حفظ النسل (…..فشعا رخبز يرمز الي توفير الحد الادني من ضرورات الحياه وهو حد )الكفايه) وليس حد )الكفاف) وهذا الحد يحدده علماء الاجتماع بكميه معينه من السعرات الحراريه التي يستطيع الانسان من خلالها تأديه وظائفه الحيويه ونشاطه الطبيعي من خلال نظام غذائي تتوفر فيه كل المكونات الاساسيه …وهذا الرمز التظاهري )الخبز مقصد من مقاصد الشريعه )حفظ النفس (بتوفير الطعام والشراب وتوفير السكن المناسب والملبس الملائم …ومن نافله القول ان هذا يكون بتوفير الوظائف المناسبه لكل شخص  مؤهل وتحديد الراتب المناسب بما يحقق هذا الهدف …وعندما يحدث الخلل في هذه القضيه

يظهر الخلل الاجتماعي والفساد الأخلاقي من السرقه والرشوه والاختلاس والنصب !!!…اذا كان رفع هذا الشعا روالاصرار عليه امرا يتوافق تماما مع مقاصد الشريعه ….البند الثاني )حريه ( وهي اسمي أهداف الشريعه الاسلاميه بل ان  اغلب الحروب الاسلاميه كانت لتحرير الناس من العبوديه للحكام الطواغيت الذين يفرضون علي الناس افكارهم وتصوراتهم.... حتي الشهاده )لا اله الا  الله (تجرد الانسان من العبوديه الا    لله وشعا ر الا سلام دائما )متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ( فحريه الاعتقاد )لكم دينكم ولي دين ( وحريه التعبير في مواجهه الحاكم كما قيل لابي بكر )لو وجدنا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا ( وكما قا ل عمر( اصابت امرأه واخطا عمر ( وحريه الحركه والتنقل وكل الحريات  التي لا تتعدي علي حرية الاخرين مكفوله في شريعه الله عز وجل …والشعار  الاخر(عدا له اجتماعيه ( يمثل اسمي المعاني في شريعه الله عز وجل والعدل كما يقولون أساس الملك والله سبحانه وتعالي كما قا ل فقهاء الا سلام يقيم الدوله العا دله وان كانت كافره ولا يقيم الدوله الظالمه وان كانت مسلمه والظلم افه من افات النفس البشريه وعواقبه  دائما   وخيمه علي الفرد والامم ولم يكن من المعقول ان تصل مصر
ا لي هذا الفرق الشاسع والتفاوت المزعج في مستوي الحياه الاجتماعيه بين أفرادها لا لسابق علم  أوجهد أو ابتكار بل با لقدر ه  علي الوصول للمتنفذين في مجاهل الحكم و ا صحا ب القرار وبالرشا وي المقنعه والظاهره تستطيع ان تحصل علي كل شيء واي شيء فازداد الفقير فقرا  والغني الوا صل غني وانسحقت الطبقه  المتوسطه وكل هذا مخالف لمباديء العداله  في الاسلام التي تقوم علي رعايه الفقراء وسد حاجتهم )والفقراء هنا ليسوا المتسولين ولكن اقصد الموظفين المطحونين الذين لا يكفيهم راتبهم فهؤلاء بمقياس الشرع مساكين لقوله تعالي )أما السفينه فكانت لمساكين يعملون في البحر (فهم يعملون لكن العائد لا يكفيهم .ثم يأتي شعا ر( با طل) الذي كان يمس كل اركان النظام فهو كلمة حق في وجه سلطان جائروهو افضل الجهاد كما قا ل صلي الله عليه وسلم …..مع ما تبعه من طلب الرحيل )ارحل (التي كانت فا صله في الحكم علي المشهد كله وتمثل اجماعا  للامه لا ن من قالها في الشوارع ما يعاد ل 22مليون   .لقد كانت مطالب وشعار ا  ت الثوره تعبيرا حقيقيا  عن جوهر وروح وا حكا م الا سلام ولا يقدح فيها ان من بدا بها حركات … وشباب وطني احبوا  بلدهم وثا روا  علي الظلم وليس ذنبهم انهم تقدموا في وقت تأخرت فيه الكثير من الحركات  الاسلاميه …لوضع سياسي أو خوفا من البطش أو بتأويلا ت وفتاوي با طله أو بعدم قراءه الواقع قراءه صحيحه  أو بكل هذا ..لكن الذي لابد ان يقر به الجميع أننا جميعا مدينون لكل من دعا وحشد للتغير وخا طر بنفسه بالجميل والعرفا ن ….. ونقول لهم ثورتكم وثورتنا لا تخا لف الشريعه بل هي روحها . .
وفي الختام ….عيال التحرير كما يسمونكم

شكرا لكم
-------

با حث في التيارات الاسلاميه
[email protected]