رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هه هه.. هاي حلب.. هه هه

د.أسامة الملوحي

الأربعاء, 01 فبراير 2012 08:48
بقلم -د.أسامة الملوحي

ذكّرنا حلب بأيام الثمانينات وبطولات أبنائها في تلك الايام ولم تجبنا حلب.
هتفنا باسم المدن الذبيحة التي نادت حلب ولم نر لحلب استجابة.
وظنت حمص حبيبة حلب أنها إذا نادت واستغاثت فستلبيها حلب ولكن ذلك لم يحدث.

ولكننا التقطنا من بعض المظاهرات القليلة الطيارة التي خرجت في حلب على مدى الاشهر الماضية التقطنا نبرة الغضب الشديد وصوت الغليان داخل مراجل الصدور الحلبية وقلنا وقتها :  في حلب تغيظ وزفير .. وكان ذلك

حقا ويقينا ...
لقد كان هناك غضب وغليان يتنامى ويستعر , وينبئ بجهنم حلبية على بشار وأزلامه ...نار حلبية لها تغيظ وزفير..نار  بدأ شررها يتطاير.. نارسيشتد سعيرها وسيقوى لهيبها بإذن الله ضد السفاحين المتحولين .
هه هه ..هاي حلب.. هه هه...هذه حلب قادمة ... انظروا جيدا وتابعوا هذه حلب قادمة .
يا شهداء حلب في ثمانينات حلب هذه حلب تستجيب
لنداء أرواحكم وثارات دمائكم.
يا مدن سوريا الذبيحة هه هاي حلب قادمة لنصرتكم وستنصركم بأثر رجعي يعوض ما فاتها ويجب ما قبل انتفاضها.
يا حمص لم تكن حلب صماء عندما ناديت ولكنها كانت تفك أغلالها وتطلق سراح أبنائها فحيي يا حمص انضمام شهباك الحلبية .
ويا ويل السفاحين هه لقد انضمت حلب الى سوريا المنتفضة. يا ويلكم لقد انضم أهل حلب وهم يحملون غضب سنين وهاهم يعيدون لحلب العزة والكرامة والريادة .
يا ثوار سوريا الكرام هه هه..هاي حلب.. هه هه ..انضمت اليكم فسلام على شهدائها مع شهداء الثورة السورية المباركة ...والله أكبر.