رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

الأوقاف تعلن موضوعات خُطب الجمعة خلال شهر فبراير

دنيا ودين

السبت, 22 يناير 2022 09:34
الأوقاف تعلن موضوعات خُطب الجمعة خلال شهر فبرايروزارة الأوقاف

كتب- حسن المنياوي

 أعلنت وزارة الأوقاف مواضيع خطب الجمعة لشهر فبراير المقبل، وذلك بعد موافقة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على كافة الموضوعات المطروحة أمامه.

 

اقرأ أيضًا.. مبادرة سكن ومودة ترفع الوعي وتسعى للحفاظ على الأسرة المصرية


1. الجمعة الأولى - 4 فبراير 2022م - 3 رجب 1443هـ: مفهوم الأشهر الحرم.
2. الجمعة الثانية - 11 فبراير 2022م - 10 رجب 1443هـ: مخاطر الطلاق.
3. الجمعة الثالثة - 18 فبراير 2022م - 17 رجب 1443هـ: الإسراء والمعراج وآيات الله الكبرى.
4. الجمعة الرابعة - 25 فبراير 2022م - 24 رجب 1443هـ: الإسراء والمعراج وفرضية الصلاة

 

 

في سياق آخر، انطلقت فعاليات اليوم الثاني لدورة : "أخلاقيات وآداب التعامل مع السوشيال ميديا"، لنخبة من العاملين بالمديريات الإقليمية والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومستشفى الدعاة وهيئة الأوقاف المصرية بمعسكر أبي بكر الصديق بمحافظة الإسكندرية، بحضور الشيخ/ نور الدين قناوي رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور/ عمرو مصطفى

مدير عام البعثات والوافدين، والشيخ/ محمد إبراهيم عسكر مدير إدارة الدعوة الإلكترونية، والشيخ/ سلامة محمود عبدالرازق مدير مديرية أوقاف الإسكندرية، وعدد من القيادات الدعوية والتنفيذية بالمحافظة، مع مراعاة الضوابط الاحترازية والوقائية والتباعد الاجتماعي. 


وفي كلمته أكد د/ عمرو مصطفى أن الدعوة التي تزينت بالأخلاق هي التي كتب لها البقاء والاستمرار، ولقد اتخذ النبي (صلى الله عليه وسلم) من الأخلاق منطلقًا لدعوته، وارتكزت رسالة الإسلام على الأخلاق والقيم النبيلة، وقد أثبتت الشواهد الدينية والتاريخية أن الدعوة القائمة على التسامح والرفق وقبول الآخر أجدر على استمالة القلوب والعقول، وأن التشدد والغلو من أسباب انصراف المدعوين عن الداعية قال تعالى: "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا

عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ"، فعلى الدعاة أن يزينوا خطابهم الدعوي بالرفق واللين، فما دخل الرفق في شيء إلا زانه، وأن يبذلوا قصارى جهدهم للتصدي لجماعات التطرف والإرهاب بتوعية الشباب بسماحة هذا الدين ووسطيته، مؤكدين القيم الإنسانية والأخلاق العالية ونشر صحيح الدين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


وفي كلمته أكد الشيخ/ محمد عسكر أن التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي فن وصناعة ، وعلى الإمام أن يتعامل معها بعلم ومهارة وخبرة وإتقان، وأن هناك تطورًا تكنولوجيًّا رهيبًا وعلينا أن نسابق الزمن.


مشيرًا إلى أن وزارة الأوقاف أحدثت نقلة نوعية كبيرة وتطورًا ملحوظًا لدى أئمة وزارة الأوقاف في التعامل مع مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بفضل الدورات المتخصصة والمكثفة التي أطلقتها الوزارة.


مبينًا مفهوم الأمن السيبراني وأنواع التهديدات السيبرانية التي يمكنها مهاجمة الأجهزة والشبكات، مما يؤكد ضرورة الحفاظ على المعلومات والخصوصية حتى لا يقع الإمام ضحية لقراصنة النت، وألا يتعرض للابتزاز.


مؤكدًا ضرورة التوعية بالضوابط الأخلاقية المنوطة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وتوضيح الحدود الشرعية لعدم انتهاك الخصوصيات في التواصل الإلكتروني، والوصول إلى الميثاق الأخلاقي لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي استخدامًا رشيدًا، حيث إن الاهتمام بالصالح العام، وحاجات المجتمع من المقاصد الضرورية.

 

أهم الاخبار