رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حكم الخروج من المسجد بعد الأذان وقبل الإقامة

دنيا ودين

الأربعاء, 15 سبتمبر 2021 04:04
حكم الخروج من المسجد بعد الأذان وقبل الإقامة

كتب-أحمد طه

يسأل الكثير من الناس حكم الخروج من المسجد بعد الأذان وقبل الإقامة  فأجاب الشيخ عطية صقر رحمه الله وقال يحرّم على المصلّي أن يخرج من المسجد بعد سماعه للأذان إلّا أن يكون له عذرٌ شرعيٌّ، ومن تلك الأعذار أن يخرج للوضوء إذا كان المتوضئ خارج المسجد، أو أن يخرج بنيّة العودة، كمن يخرج ليوقظ أهله ثمّ يعود إلى المسجد، كما يُعدّ الخروج من المسجد

للصلاة في مسجدٍ آخرٍ عذراً للخروج من المسجد بعد الأذان إذا علم المصلّي أنّه سيُدرك الجماعة فيه، إلّا إن أقيمت الصلاة في المسجد الذي هو فيه، فالأولى له حينها أن يصلي فيه.

 

يجب على من حضر صلاة الجمعة أن يُنصت للإمام، فلا يجوز له أن يتكلّم مع غيره أثناء الخطبة، ولا يُستثنى

من ذلك إلّا كلامه مع الإمام أو كلام الإمام نفسه مع المأمومين للحاجة أو المصلحة، ولا يجوز الخروج من المسجد أثناء الخطبة إلّا لضرورةٍ، كأن يكون هناك غريقٌ يحتاج الإنقاذ، أو شخصٌ يحتاج المساعدة وإلّا هلك، أو حريقٌ لا بدّ من إطفائه، ونحو ذلك من الأسباب التي يجوز معها قطع الصلاة، ولو تكلّم المسلم مع غيره أثناء الخطبة سواءً أكان هذا داخل المسجد أو خارجه لكان داخلاً في النهي عن الكلام أثناء الخطبة، ومُعرّضاً نفسه للإثم ومُبطلاً لجمعته بذلك اللغو.

 

أهم الاخبار