رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

مفتي الجمهورية يكشف سر اختيار "الرقمنة" في عنوان مؤتمر الإفتاء العالمي

دنيا ودين

الاثنين, 02 أغسطس 2021 13:07
مفتي الجمهورية يكشف سر اختيار الرقمنة في عنوان مؤتمر الإفتاء العالميالدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية
كتب: حسن المنياوى

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، إنه لمن أسس التجديد الهامة في مجال الفقه والإفتاء التي تحقق مقاصد الشريعة الغراء التجديد في استعمال وسائل التوصيل المناسبة. 

 

اقرأ أيضًا:

ننشر نص كلمة مفتي الجمهورية فى الافتتاحية للمؤتمر العالمي للإفتاء


وتابع مفتى الجمهورية، خلال كلمته «مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي تحديات التطوير وآليات التعاون»، ومن ثم برزت لنا فكرة السعي إلى تكوين مؤسسات إفتائية رقمية باستعمال وسائل التقنية الحديثة على أفضل وأتقن ما يكون، ومن هنا جاءت فكرة عقد هذا المؤتمر العالمي الجامع تحت شعار (نحو مؤسسات إفتائية رقمية) راجيًا من الله تعالى أن يكون هذا المؤتمر نقطة تحول إيجابي في مسيرة تجديد العمل الإفتائي.


وأشار المفتى، أنه تأتي هذه الخطوة التجديدية الهامة في مسيرة العمل الإفتائي استكمالًا لجهود تجديدية سابقة، تشاركنا فيها وتعاونا عليها، وعملنا بجد وإخلاص معًا تحت راية مؤسستكم الواعدة؛ وهي الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، وقمنا بالتعاون من أجل إعادة صورة الإسلام السمحة إلى وعي العالم كله، بعدما قامت جماعات التطرف والإرهاب بتشويهها.

 

ولقد كان لجهودكم المباركة في السنوات الماضية أثرٌ قويٌّ في جمع كلمة المؤسسات الإفتائية تحت راية واحدة، وتوحيد الجهود لمواجهة هذا الخطر الداهم الذي ألحق الضرر الكبير بالعالم، وعمل على غزو عقول الشباب والانجراف بهم نحو هاوية الأفكار الخبيثة.

 

جلسات مؤتمر الإفتاء العالمي


وتشهد الجلسة الافتتاحية كلمات لكل من: الدكتور محمد مختار جمعة -وزير الأوقاف- وأ. د. محمد الضويني -وكيل الأزهر الشريف- والأستاذ الدكتور يوسف بلمهدي -وزير الشئون الدينية والأوقاف بالجزائر- وكذلك كلمة لسماحة الشيخ عبدالكريم الخصاونة -مفتي

المملكة الأردنية الهاشمية- والدكتور عبد الرحمن الزيد -الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي، وفضيلة أ. د. سعد حميد كمبش -رئيس ديوان الوقف السني بالعراق، والدكتور نصر الدين مفرح -وزير الشئون الدينية والأوقاف السوداني- إلى جانب كلمة  الشيخ مصطفى سيريتش -المفتي الأسبق لدولة البوسنة والهرسك ورئيس العلماء في إقليم البلقان، فضلًا عن تشريف المؤتمر قامات كبيرة أخرى.

ويترأس الجلسة العلمية الأولى أ. د. أسامة العبد -الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية ووكيل لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، فيما يترأس جلسة الوفود الأولى سماحة الشيخ نور الحق قادري -وزير الشئون الدينية بجمهورية باكستان الإسلامية، كما يترأس  الشيخ إبراهيم صالح الحسيني.. مفتي نيجيريا، جلسة الوفود الثانية، وتأتي الجلسة العلمية الثانية برئاسة أ. د. صالح بن حميد -رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي ومستشار الديوان الملكي بالسعودية.

كذلك تشمل فعاليات المؤتمر برنامجًا حافلًا وجلسات علمية يناقش فيها المؤتمِرون من أعضاء الأمانة مجموعةً من الأبحاث العلمية الهامة التي قدمها عدد من العلماء والمفتين على مستوى العالم وتضم حوالي 25 بحثًا علميًّا.

أهم الاخبار