رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

خبراء أجانب يشاركون في المؤتمر الدولي العاشر لأقسام جراحة التجميل بالأزهر

دنيا ودين

الاثنين, 12 يوليو 2021 10:56
خبراء أجانب يشاركون في المؤتمر الدولي العاشر لأقسام جراحة التجميل بالأزهر
كتب: حسن المنياوى

شارك خبراء عالميون في مجالات جراحات التجميل والحروق من فرنسا وإسبانيا وكوريا في فعاليات المؤتمر الدولي العاشر لأقسام جراحة التجميل بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة، والذي عقد على مدار يومين تحت عنوان: "الجراحات الحديثة في علاج التورم الليمفاوي" إضافة لمشاركة عديد من أعضاء هيئة التدريس بكليات الطب بجامعة الأزهر، وكليات الطب بالجامعات المصرية. 


وأوضح الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر؛ أن المؤتمر الدولي العاشر أقيم برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وسعادة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، بحضور الدكتور خيري عبد الحميد، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عصام طمان، وكيل كلية طب بنين الأزهر بدمياط للدراسات العليا والبحوث. 


وأكد صديق أن قطاع الطب بجامعة الأزهر خطى خطوات غير مسبوقة بشهادة وفد التصنيف الأفريقي الأوروبي عام 2017م، والذي صنف قطاع الطب بجامعة الأزهر بتصنيف "ممتاز" على مستوى القارة الأفريقية، إضافة لتحقيق  تصنيف متقدم الشهر الماضي في تصنيفي شنغهاي و Qs. 

 

أقرا أيضًا:

يوم عرفة| الوقوف بجبل عرفات أحد أهم أركان الحج

 

وأضاف صديق أن كل هذه المؤشرات تعزز من مكانة مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وتؤكد أننا ماضون في الطريق الصحيح نحو التقدم والرقي محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا.


أما الدكتور طارق البانوبي، رئيس قسم جراحة التجميل والحروق بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة، رئيس المؤتمر، فقال: إن المؤتمر الدولي العاشر لأقسام جراحة التجميل والحروق يقام بالتعاون مع الجمعية المصرية لجراحة التجميل. 


وأوضح البانوبي أن أهمية المؤتمر تعود إلى أن التورم الليمفاوي يعد من الأمراض الشائعة والتي تصيب أكثر من 250 مليون شخص حول العالم. 


وأعلن البانوبي أن هناك حاجة ملحة لعقد مثل هذا المؤتمر الذي 

يتناول مرض التورم الليمفاوي، وهو من الأمراض التي لا يمتلك الطب المتاح في مصر الكثير حيالها غير العلاج التحفظي، لافتًا إلى أهمية استضافة المؤتمر واستعانته بخبراء أجانب من التصنيف الأول على العالم في علاج مثل هذه الحالات؛ لتبادل الخبرات وإنشاء وحدة متخصصة لعلاج مثل هذه الحالات على أعلى مستوى من العلاج الحالي بالعالم المتقدم. 


كما أضاف البانوبي أنه لتفعيل الوحدة الجديدة كان لا بد من  تدريب الأطباء القادرين على إجراء هذه النوعية من الجراحات مع توافر الميكروسكوبات عالية التقنية بالتعاون مع أقسام جراحات  العظام وقسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الحسين الجامعي.


ونوه البانوبي أنه من الأخبار السارة في هذا المؤتمر توفير أحدث جهاز بالعالم بمستشفى الحسين الجامعي لتشخيص وتخطيط وتحضير الأوعية الليمفاوية واستخدامه في أثناء الجراحة وتقييم النتائج بعد الجراحة، ويبلغ تكلفته مليون وستمائة ألف جنيه مصري، وهو أول جهاز من نوعه في مصر والجامعات المصرية. 


وسوف يتم عمل ورشة عمل لتدريب وتأهيل شباب الأطباء، إضافة إلى إجراء عمليات جراحية عقب انتهاء فعاليات المؤتمر بواسطة الخبراء الأجانب وأطباء القسم وتشغيل الجهاز لأول مرة بمصر، وإجراء جراحات متناهية الدقة مما يتوازى مع ما هو جارٍ بدول العالم المتقدم.

 

أهم الاخبار