رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أسماء الله الحسني

د. وجدى زين الدين يكتب : الواحد الأحد

دنيا ودين

الجمعة, 23 أبريل 2021 18:45
د. وجدى زين الدين يكتب : الواحد الأحدد. وجدى زين الدين

يقول الله تعالى «قل هو الله أحد».. و»إلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم».. و»إلهكم» يعنى أن المعبود إله واحد، فالواقع أن الإله الحق موجود قبل أن يوجد الكفر.. و»لا إله إلا هو» هذه قضية ثابتة لأن غفلة الناس هى التى جعلت بعضاً من نفوس الناس تلتف الى آلهة أخري».

«وإله واحد» أى ليس له ثان  والفارق

بين «واحد» و»أحد» هو أن واحد تعنى ليس له ثان» و»أحد» تعنى ليس له مركباً ولا  مكوناً من أجزاء، ولذلك فالله لا يمكن أن نصفه بأنه «كل» أو «كلي»، لأن كل يقابلها جزء، وكلى هو أن يجتمع من أجزاء.. والله منفرد بالواحدانية وسبحانه المنزه عن كل شيء
وله المثل الأعلي.. و الله سبحانه وتعالى لا هو «كلي» لأنه واحد  ولا هو «كل» لأنه «أحد».. إن القضية الأساسية فى الدين هى «وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو».. والقرآن لا ينفى ويقول «لا إله إلا هو» إلا حين توجد غفلة تعطى  الألوهية لغير الله أو  تعطى الألوهية لله وللشركاء معه.. والقرآن يتقى ذلك ويقول «لا إله إلا هو الرحمن الرحيم».. وليس هناك شيء غير الله إلا نعمة عنه سبحانه أو منعم عليه.

[email protected]

أهم الاخبار