رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

قلم صدق

أعرابى ربيعة الرأى

دنيا ودين

السبت, 17 أبريل 2021 18:52
أعرابى ربيعة الرأى

كتب : أيمن عبداللطيف الكرفى

العظماء.. الحكماء.. المشاهير، تؤخذ العبرة والحكمة والفائدة من نتاج ما قالوه، نفعوا وانتفعوا بما قالوا، لذلك فهم لا يرحلون، لأنهم يتركون أثرًا خالدًا فى وطنهم وذاكرة شعبهم، وتتناقل الأجيال سيرتهم، فهى خلاصة ما مرّوا به، فكتبوه ودونوه، وسُمع عنهم، فأخذوه، لتصلنا كلمتهم منقحة

لا تشوبها شائبة، لذلك يبقى ذكرهم خالدًا.

ولأن البلاغة هى الإيجاز وقليل الكلام، لأنها تدل على فصاحة المتكلم وتثير العقل وتحرك الذهن كانت أسلوب القرآن الكريم فى الكثير من آياته، لهذا حينما «سئل أعرابي»

من ربيعة الرأى وكان أستاذ الإمام مالك وكان من فقهاء أهل المدينة، وأخذ يعظ قومًا وأطال فى موعظته، وكان يستمع له هذا الأعرابي، وظن ربيعة الرأى أنه يستمع لفصاحته، فأطال، ثم «سأل الأعرابي»: ما تعدون البلاغة فيكم؟ «فأجاب الأعرابى»: كلام وجيز بلفظ بليغ، «فسأله»: وما هو العِيّ- أى الضعف؟، «فأجاب هذا الأعربي»: ما أنت فيه اليوم!

أهم الاخبار