رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مواقيت الصيام بين بلدين

دنيا ودين

الأحد, 11 أبريل 2021 00:32
مواقيت الصيام بين بلدين

كتب-أحمد طه

التمسك بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم من اسباب زيادة الايمان وقبول العمل وقال الشيخ عطية صقر رحمه الله لما سئل  عن مواقيت الصيام بين بلدين فقال   من بدأ الصيام فى رمضان فى بلد حسب الرؤية فى يوم الجمعة مثلا، ثم سافر إلى بلد بدأ الصيام فيه حسب الروية فى يوم الخميس ، ومكث هناك حتى انتهى الشهر، فمن الجائز أن يكمل الشهر فى البلد الثانى ثلاثين يوما ،

فيكون العيد يوم السبت وليست هناك مشكلة إذ ذاك .

 

كما أن من الجائز أن البلد الثانى يجعل الشهر تسعة وعشرين يوما فيكون العيد يوم الجمعة ، وعليه يكون الشخص الذى بدأ الصيام يوم الجمعة فى البلد الأول قد صام ثمانية وعشرين يوما ، فماذا يفعل والبلد الثانى الذى هو فيه عيدهم يوم الجمعة والصيام يحرم يوم العيد،

والشهر كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم تسعة-وعشرون يوما أو ثلاثون ، لا يكون أبدا ثمانية وعشرين يوما؟ وعلى هذا نقول لهذا الشخص : لك الخيار فى أن تفطر يوم العيد معهم وعليك أن تصوم يوما آخر ليكمل لك الشهر تسعة وعشرين يوما ، كما أن لك الخيار فى أن تصوم العيد لتكمل به الشهر تسعة وعشرين يوما .


هذا ما أراه والموضوع اجتهادى ، وإن كنت أفضل موافقة البلد الثانى فى الإفطار يوم العيد مع صيام يوم آخر، وتلك من سلبيات تعدد ولاة الأمر والأئمة فى الوطن الإسلامى.

أهم الاخبار