رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ما هي القيم الإنسانية في الإسلام؟

دنيا ودين

الجمعة, 19 مارس 2021 02:57
ما هي القيم الإنسانية في الإسلام؟
كتب-أحمد طه

القيم الإنسانية هي ما التي تدعو إلى احترام الكرامة والحرية الإنسانية وتدعو إلى صون دم الإنسان وماله وعرضه وعلقه ونسله، بوصفه عضوًا في المجتمع ومن هذه القيم:

 

العلم: العلم من القيم العليا التي يدعو إليها الإسلام بل وجعله طريق الإيمان والحافز على العمل فقامت عليه حياة الإنسان في الدنيا والآخرة فأول ما نزل من الله سبحانه وتعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ}.

 

فالقراءة هي الباب الذي يوصل للعلم، وتحفيزًا للمسلم على العلم والتعلم فقد بين القرآن أن أساس التفاضل بين الناس هو العلم، قال الله تعالى: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ}.

 

الحرية: أقر الإسلام قيمة الحرية ووقف بوجه الإذلال والإكراه والضغط بجميع أشكالهم، فأراد للإنسان أن يكون السيد في الكون وعبدًا فقط لله وحده، وتشمل هذه الحرية حرية

الاعتقاد وممارسة الطقوس الدينية دون إجبار أحد على اعتناق دين لا يريده، فقال الله تعالى: {أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ}.

 

وقال أيضًا: {لَآ إِكْرَاهَ فِى الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَىِّ}،وقد يعبر القرآن عن الحرية بلفظ الكرامة فيقول: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ}.

 

 

العدل: تكمن قيمة العدل في الإسلام بأن جعله مقومًا للحياة الاجتماعية الفردية والأسرية والسياسية، بل جعله هدف للرسالات السماوية كافة، فقال الله عز وجل: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ} فالقسط هو العدل، والمقصود بالعدل هو إعطاء كل من له حق حقه فردًا كان أم جماعة دون بخس وظلم، وفي هدي النبي ما يبين

أهمية العدل حتى في معاملة الإنسان لنفسه فقال عليه الصلاة والسلام لعبد الله بن عمرو عندما جار على نفسه فأكثر من الصيام والقيام: "فإنَّ لِجَسَدِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وإنَّ لِعَيْنِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وإنَّ لِزَوْرِكَ عَلَيْكَ حَقًّا".

 

الوفاء: الوفاء من القيم الإنسانية التي يدعو إليها الإسلام لأنه يعزز الثقة بين أفراد المجتمع ويقوي أواصر التعاون بينهم، وقد قال الله تعالى: {وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ}.

 

ومن أنواع الوفاء الوفاء بالعهد والوفاء بالوعد والوفاء بالميثاق أو العقد،[١٣] وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أهمية الوفاء: "اضْمَنُوا لي ستًّا منْ أنفسِكُمْ أضمَنُ لكمُ الجنةَ".

 

وذكر من بين الست: "أوْفُوا إذا وعدْتُم" الرحمة والرفق: وتشمل رحمة الضعيف والعاجز، والرفق بالحيوان، واحترام الكبير، وبر الوالدين، واحترام الجار والسؤال عنه، وهذه كلها تحقق أسمى معاني الإنسانية، والإسلام يدعو إليها كواجبٍ وعبادة يتقرب العبد بها من ربه، ويكون فاعلًا وطيبًا في مجتمعه، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الرفقَ لا يكونُ في شيءٍ إلا زانَه، ولا يُنزَعُ من شيءٍ إلا شانَه".
 

أهم الاخبار